العدوان الإسرائيلي على سوريا.. بطلب أمريكي

لم تخف وسائل الإعلام الإسرائيلية أن العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا ليس إلا إستكمالا للاستراتيجية الأمريكية ضد محور المقاومة إيران وسوريا وحزب الله.

إعدادك وكالة عربي اليوم الإخبارية

وكتب مراسل الشؤون العسكريّة في القناة 12 العبرية مقالاً على موقع القناة نقل فيه عن مصادر أمنية رفيعة أن العدوان الإسرائيلي على سوريا هو برعاية أمريكية مباشرة وتدخل ضمن السياسة المناهضة لإيران في واشنطن وللضغط على محور المقاومة.

وأكد المراسل نقلا عن المصادر ذاتها أن هذه الغارات ستستمر لأنها ضمن استراتيجية كاملة للإدارة الأمريكية للضغط على “محور الشر” وهو الاسم الذي تطلقه أمريكا وإسرائيل على محور المقاومة.

إقرأ أيضاً: العدوان الإسرائيلي على سوريا.. الرسائل والأهداف!

قائد سلاح الجو الاسرائيلي السابق، الجنرال تسفيكا حايموفيتش قال لصحيفة (معاريف) العبرية، أن الجبهة الشمالية اليوم باتت مختلفة وإسرائيل مرعوبة من حضور محور المقاومة (إيران وحزب الله) في سوريا، مستبعدا تراجع هذا المحور رغم مساعي إسرائيل العسكرية والسياسية والاستراتيجية.

ورأى هذا الجنرال أنه في حال امتلاك حزب الله لسلاح استراتيجي ودقيق فإن هذا سيوازي قدرة سلاح الجو الإسرائيلي وبالتالي فإن استراتيجية الاحتلال العسكرية اتجاه سوريا أصبحت أكثر تعقيدا وصعوبة وهذا ما يفسر قيام الاحتلال بإجراء أربع مناورات تحاكي حرباً تشارك فيها سوريا، إيران وحزب الله والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، ضد الكيان الإسرائيلي.

إقرأ أيضاً: سوريا لم تصمت ولن تصمت على العدوان الإسرائيلي

الكيان الإسرائيلي أصبح اليوم ضعيفا جدا أمام محور المقاومة وكلامه عن “قدرة الردع” أصبح من الماضي، فهو اليوم يستعين بأمريكا مباشرة لحمايته وهو ما يعيده الى المربع الأول ويهدد وجوده ككيان أصبح عاجزا تماما عن حماية نفسه ومهددا بالسقوط عسكريا أمام محور المقاومة وداخليا أمام التحديات السياسية والاجتماعية ويبدو أنه كما وعد السيد حسن نصر الله فإننا سنصلي قريبا في المسجد الأقصى المبارك، وما استمرار العدوان الإسرائيلي على سوريا إلا دليل ضعف إسرائيلي وسقاطة أمريكية معتادة لحفظ اللقيط الإسرائيلي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + قناة العالم.

إقرأ أيضاً: حزب الله والجبهة الشعبية يدينان العدوان الإسرائيلي على محيط دمشق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل