الجيش السوري يفتتح معبراً إنسانياً لطلاب الشهادات بسراقب

تسعى سوريا بجميع الوسائل إلى تأمين حياة مواطنيها سواء في الداخل السوري أو في مناطق سيطرة المعارضة المسلحة والتي في غالبيتها مدعومة من النظام التركي، خاصة وأن من بين المحتجزين في تلك المناطق طلبة سوريين، يحتاجون لإكمال تعليمهم وتقديم إمتحاناتهم، نظراً لأنهم منقطعين بسبب ظروف الحرب والحصار المطبق عليهم من الفصائل الإرهابية، فلقد عمد الجيش السوري إلى تأمين معبر إنساني يستطيع الطلبة من خلاله تقديم إمتحاناتهم في المراكز السورية بالتعاون مع الجهات الخدمية والصحية المختصة من جانب الجمهورية العربية السورية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، افتتح الجيش السوري بالتنسيق والتعاون مع الجهات الخدمية والصحية، معبراً إنسانياً في مدينة سراقب بريف ادلب شمال شرق سوريا، لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة، الذين سيقدمون امتحاناتهم بمحافظة حماة، وذلك بعد تجهيز الجهات المسؤولة ومديرية التربية بحماة 19 مركزاً لاستضافتهم ومرافقيهم بمدينة قمحانة ومحافظة حماة.

إقرأ أيضاً: الإرهابيون يغلقون المعابر في إدلب .. والجيش يستهدفهم

وبيَّنَ مصدر ميداني سوري رفض ذكر اسمه، بحسب ما نقلته وكالة سانا السورية، أنه حتى ساعة إعداد هذه الخبر لم يصل أيُّ طالب إلى المعبر الذي إفتتحه الجيش السوري حيث منعت الفصائل الإرهابية المسلحة الموجودة هناك، الطلاب والطالبات الراغبين بالخروج من مناطق سيطرتهم من بلوغ المعبر الذي جهزته الجهات المعنية بكل الاحتياجات، مثلما جهزت مراكز الاستضافة في قمحانة بريف حماة الشمالي ومدينة حماة بكل المستلزمات الضرورية، إضافة إلى تخصيص كادر إشراف عليها، فيما أعربت المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية الموقعة مذكرة تفاهم والمتعاونة مع وزارة التربية عن استعدادها مباشرة لتلبية كل احتياجات الطلاب والطالبات ومرافقيهم في حال حضورهم وإقامتهم.

ولفت المصدر الميداني إلى أن الاتفاق على فتح المعابر كان مقرراً بدءاً من 4 -6 – 2020 ولكن المجموعات الإرهابية المسلحة لم تلتزم به.

الجدير بالذكر أن الجيش السوري كان قد إفتتح عدة معابر لدواعٍ إنسانية، كتلقي علاج بعض الحالات للمحاصرين من المدنيين في المشافي السورية، أيضاً منعت التنظيمات الإرهابية الموجودة في تلك المناطق من السماح لهم بالوصول إلى مناطق سيطرة الدولة السورية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تقترح معبر تل أبيض بدل اليعربية وتتهم حلفاء سوريا بالعرقلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل