الجيش السوري يتمدد شرقاً.. وداعش يعدم 6 مدنيين بريف الرقة

استقدم الجيش السوري تعزيزات عسكرية إلى ناحية عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي، حسبما ذكرت مصادر مقربة من ميليشيا قوات سورية الديمقراطية – قسد.

إعداد: عربي اليوم

وقالت المصادر: إن تعزيزات الجيش السوري استقرت بالقرب من الطريق الدولية بين حلب والحسكة في شمال مدينة عين عيسى، التي تنتشر فيها أيضاً القوات الروسية منذ تشرين الأول الماضي، مشيرة إلى أن التعزيزات ضمت مدفعية ميدان ثقيلة ومشاة ومدرعات، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.

إقرأ أيضاً: رسائل نارية .. تركيا تضغط على روسيا في عين عيسى

وذكرت المصادر المقربة من قسد، أن ما يسمى الجيش الوطني الموالي للنظام التركي، والمتمركز إلى جانب جيش الاحتلال التركي في ناحية تل أبيض قام بإطلاق قذائف مدفعية على منطقة عين عيسى بالتزامن مع وصول تعزيزات الجيش العربي السوري، من دون أن يسفر القصف عن أضرار، في المقابل، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن جيش الاحتلال التركي الموجود على خطوط التماس مع مناطق سيطرة ميليشيا قسد في ريفَي الرقة والحسكة، حشد مزيداً من قواته المحتلة في محاور الزركان وتل تمر بريف الحسكة الشمالي، وفي محور عين عيسى شمال الطريق الدولي حلب الحسكة.

وأشارت المصادر إلى أن تلك الحشود لجيش الاحتلال التركي ليست لشنّ عملية عسكرية عدوانية في الوقت الحالي، وإنما من أجل تأمين الثغر! وذلك بسبب التخوف من قيام قسد بعمليات في المنطقة رداً على العدوان التركي ضد الأراضي العراقية، وتأتي تعزيزات الجيش السوري لتأمين المناطق المحررة التي استرجعها في الشرق السوري.

إلى ذلك، قضى ستة مزارعين إثر هجوم من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي على مزارع الملاح بريف محافظة الرقة التي تقع تحت سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية – قسد، إثر هجوم شنه إرهابيو تنظيم داعش الإرهابي على مزارع الملاح جنوب قرية غانم العلي بريف المحافظة، قبل انسحابهم باتجاه عمق البادية السورية شمال منطقة التنف التي تحتلها القوات الأميركية، كما أقدم تنظيم داعش خلال الهجوم على حرق أراضٍ زراعية تقدر بـ600 هكتار، إضافة إلى نفوق أكثر من 200 رأس ماشية في المزارع

وحرر الجيش العربي السوري خلال الفترة الماضية، قسماً كبيراً من ريف محافظة الرقة الجنوبي والجنوبي الغربي، على حين لا تزال ميليشيا قسد تسيطر على قسم منها بعد أن خرج مسلحو التنظيم منه في تشرين الأول 2017 باتفاق مع الميليشيا وقوات ما يسمى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بزعم محاربة داعش.

مصدر الأخبار: عربي اليوم +وكالات.

إقرأ أيضاً: عين عيسى تشهد معارك ضارية بين الجيشين السوري والتركي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل