الاحتلال التركي ومرتزقته يقصفون المدنيين في ريف حلب

لا تزال القوات التركية والفصائل الإرهابية الموالية لها تنتهج سياسة خلط الأوراق، لإفشال الجهود السياسية طمعاً بالإستحواذ على الشمال السوري، فلقد جددت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية الاعتداء على المدنيين وممتلكاتهم والممتلكات العامة في العديد من المناطق بريف حلب الشمالي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتدوا اليوم بعدة قذائف صاروخية على منازل الأهالي في قرى الزيارة وعقيبة وصوغانية في ريف حلب الشمالي، مشيرةً إلى أن الإعتداءات أسفرت عن وقوع أضرار في بعض ممتلكات الأهالي والمرافق العامة في هذه القرى.

إقرأ أيضاً: ريف حلب .. إشتباكات عنيفة بين أنصار الاحتلالين التركي والأمريكي

وتستهدف قوات الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيون المنتشرون في مناطق عفرين واعزاز بريف حلب الشمالي بشكل متكرر المناطق والقرى المجاورة بالقذائف والصواريخ الأمر الذي يؤدي إلى وقوع ضحايا وإصابات بين الأهالي وأضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

والجدير بالذكر أن مراقبين لفتوا لعملية تنفيذ اتفاق موسكو، الذي ينص مع سوتشي على فتح طريق “إم -4″، أمام حركة المرور، إلى أن نظام رجب طيب أردوغان يتبع سياسة إفشال الدوريات المشتركة لكل من تركيا وروسيا على الطريق الدولي، والتي لم تستطع خلال 95 يوما من بداية تسيير الدوريات منتصف مارس/ آذار الماضي سوى قطع مسافة 35 كيلو مترا، هي نصف المسافة المحددة من بلدة ترنبة غرب سراقب بريف إدلب الشرقي إلى تل الحور أقصى ريف المحافظة الغربي.

ولفت المراقبون إلى أن محاولات أنقرة لتعطيل مهمات تسيير الدوريات، بغية إقصاء الروس عن المشاركة فيها، بدت واضحة للعيان، إذ استقدم جيش الاحتلال التركي أكثر من 10 آلاف جندي وآلاف العربات العسكرية الى ادلب، وخصوصا الى المنطقة القريبة من الاوتستراد الدولي، مع إقامة عشرات نقاط المراقبة غير الشرعية على جانبيه، في مسعى لاحتلال ما تبقى من المحافظة، ولاسيما الطريق الدولي الذي يربط شمال وشرق سورية مع غربها، ضاربا بعرض الحائط اتفاقاته مع الجانب الروسي ومع ضامني مسار أستانا الروس والإيرانيين.

واعتبر المراقبون أن امتناع روسيا عن المشاركة في الدورية المشتركة الـ 18 أمس الخميس، والتي وصلت الى بلدة “الكفير” التي وصلتها الدورية السابقة، يأتي في سياق الرد الروسي على محاولات وممارسات تركيا لاختلاق المشاكل والعمليات الإرهابية لمنع تسيير الدوريات وتوقفها نهائيا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: سوريا .. الأهداف الحقيقية لزيارة وزير تركي لريف حلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل