الاتحاد الأوروبي يعاقب سوريا وينظم مؤتمر المانحين حولها!

يفرض المجتمع الدولي على سوريا أقسى العقوبات الاقتصادية، وفي مسعىً آخر يعقد المؤتمرات للمساهمة في إيصال المساعدات الإنسانية للجهات التي يريدها خاصة في مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية المسلحة، في إشارة واضحة إلى إزدواجية معايير كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وبالطبع في مقدمة هؤلاء الولايات المتحدة الأمريكية وتسلطها بسلاح الاقتصاد والعقوبات على كل من يخالفها، خاصة سوريا وروسيا وإيران.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، ينظم الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الأمم المتحدة النسخة الرابعة من مؤتمر المانحين الدولي للاجئين والمهجرين السوريين، وسيشارك في هذا المؤتمر، الذي يعقد في الـ 30 من الشهر يونيو/ حزيران الجاري “2020”عبر دائرة فيديو مغلقة، ممثلون عن دول ومنظمات دولية وأهلية في مسعى لتأمين استمرار الدعم المالي للاجئين السوريين والمجموعات المضيفة لهم.

إقرأ أيضاً: تعقيدات المشهد الشرق أوسطي.. تُجبر واشنطن على التراجع

ويسعى الاتحاد الأوروبي حسب مسؤوليه، إلى لفت انتباه العالم إلى أن الأزمة السورية لا تزال قائمة منذ حوالي عقد من الزمن، وأن وضع اللاجئين السوريين والمجموعات المضيفة لهم قد ازداد سوءا بسبب تفشي وباء “كورونا” المسبب لمرض كوفيد -19.

من جهته أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن بروكسل تركز بشكل أساسي على ضرورة تأمين الاحتياجات الإنسانية للسوريين، وتابع المسؤول الأوروبي: إننا نعير اهتماما خاصا للعمل من أجل وقف إطلاق نار دائم في كل أنحاء البلاد للسماح بإنجاز حل سياسي شامل.

إقرأ أيضاً: الاحتلال التركي يبدأ يومه بتفجير يطال دورية له في رأس العين

ووصف بوريل بالأداة الفعالة، مؤتمر بروكسل، حيث سيوفر فرصة لـ لاتحاد الأوروبي بالعودة للحوار مع الأطراف المعنية ودعم جهود الأمم المتحدة في حل النزاع السوري وإنهاء الصراع الدائر فيه من خلال تفعيل الحل السياسي وتغليبه على العسكري، دونما أي إشارة على الإعتداءات الصهيونية سواء ببيان شجب أو تنديد.

هذا وكان الاتحاد الأوروبي قد جدد قبل أسابيع عقوباته الاقتصادية والمالية المفروضة على سوريا لعام إضافي، كما أنه لم يدل مسؤولوه بأي رد فعل تجاه قيام واشنطن بفرض مزيد منها تحت مسمى قانون قيصر الأمريكي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: مسؤول بالحرس القومي: سوريا سترسل الجواب على العدوان قريباً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل