اعتقال عنصري من الشرطة الأميركية ينتهي بمفاجأة مدوية (فيديو)

اعتقال عنصري من الشرطة الأمريكية ينتهي بمفاجأة مدوية (فيديو)

اعتقال عنصري من الشرطة الأميركية ينتهي بمفاجأة مدوية (فيديو)

حاول 3 من أفراد الشرطة الأميركية القبض على رجل من أصول أفريقية، وذلك أثناء فض الاحتجاجات، التي وقعت على إثر مقتل جورج فلويد خنقا على يد شرطي في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

وطلب رجال الشـرطة الأميركية من الرجل النهوض والذهاب معهم لكنه رفض، ما دفع العناصر لتقيده بالقوة.

وعندما أخذوا بطاقة هويته اكتشفوا أن الرجل يعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالية “إف. بي.آي”، فقاموا بفك قيوده.

وبدأ عميل “إف بي آي” في توبيخهم، كما أخذ بطاقات رجال الشرطة وطلب منهم الانتظار في مركز الشرطة، حتى يأتي لمقابلة المسؤول عنهم.

وانتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، كما قام الممثل الأميركي، روبرت دي نيرو، بنشره على حسابه الخاص في تويتر.

اعتقال عنصري من الشرطة الأميركية ينتهي بمفاجأة مدوية (فيديو)

اقرأ أيضاً ..مظاهرات فلويد ..قوس وسهم ونهاية مأساوية في أمريكا (فيديو)

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل