ادلب .. تصفيات الإرهابيين بالجُملة.. والغلبة لتحرير الشام

تشهد جبهة ادلب ومحيطها اقتتالاً دموياً بين الفصائل الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة – الفرع السوري، خاصة مع تشكيل غرفة عمليات “فاثبتوا” التي ضمت مجموعات إرهابية مبايعة لتنظيم داعش، ما يعتبر إنشقاقاً عن تنظيم جبهة النصرة التابع لتنظيم القاعدة، حيث تعمد النصرة إلى تصفية كل الإرهابيين الذين إنشقوا عنها، لتنفرد بجبهة الشمال السوري ككل.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

تتفرد ما يسمى تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي التي يتخذ منها تنظيم جبهة النصرة الإرهابي واجهة له، بالتنظيمات الإرهابية القاعدية بما يسمى غرفة عمليات “فاثبتوا” التي تضم مجموعات تبايع تنظيمي داعش و”القاعدة” الإرهابيين، عبر الاشتباك معهم بشكل منفصل، حسبما ذكرت مواقع إعلامية معارضة.

إقرأ أيضاً: جبهة النصرة تعتقل البريطاني بعد أبو مالك التلّي

ونقلت المواقع عن المدعو أبو العبد أشداء الذي يتزعم ما يسمى تنسيقية الجهاد الإرهابية المنضوية في غرفة عمليات “فاثبتوا” قوله في منشور: إن هيئة تحرير الشام استهدفت مواقع التنسيقية، في تصعيد جديد بين الطرفين، على الرغم من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بينهما غرب محافظة ادلب شمال غرب سوريا يوم الجمعة الماضي.

وذكر أبو العبد أشداء أن أرتال هيئة تحرير الشام تهاجم المجاهدين المرابطين على الثغور استكمالاً لمعركة الحواجز، مشيراً إلى أن ما سماه نقاط الرباط لم تسلم منهم.

إقرأ أيضاً: مصر تحكم بـ 13 مؤبداً على متهمين بجرم الإنتماء لجبهة النصرة

وأبرمت هيئة تحرير الشام الإرهابية وتنظيم حراس الدين الإرهابي، أبرز مكونات غرفة عمليات فاثبتوا يوم أمس الجمعة ثلاث اتفاقيات لإنهاء المعارك العنيفة بين الطرفين، الأول كان في منطقة عرب سعيد وسهر الروج غربي محافظة ادلب في الشمال السوري، والثاني في مناطق الحمامة واليعقوبية والجديدة غربي ادلب أيضاً، والثالث شمل مناطق حارم وأرمناز والشيخ بحر وكوكو شمال المحافظة.

لكن هيئة تحرير الشام الإرهابية “تنظيم جبهة النصرة” الإرهابية سابقاً، هاجمت مناطق قالت إنها غير مشمولة بالاتفاق في منطقة عرب سعيد، وردت على أبو العبد أشداء بأن اتفاق عرب سعيد خاص بها ولا علاقة له بباقي المناطق التي تشهد خلافات.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: جبهة النصرة وإنصدام وشيك مع إرهابيي “فاثبتوا”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل