واشنطن ترصد مكافأة “3 ملايين دولار” مقابل معلومات عن!!!

صنعت الولايات المتحدة الأمريكية أعداءً كثر، خاصة التنظيمات الجهادية التي تم الكشف عنها، من تنظيم القاعدة إلى داعش والنصرة وبوكو حرام وغيرهم، الموالين لـ واشنطن حتى الموت، إلا أنه لكل قاعدة شواذ، فلقد شذ جهاديون كثر عن الإدارة الأمريكية الأمر الذي شكل خطورة على مخططات البيت الأبيض، فلقد أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن رصد مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار مقابل معلومات تساعد في تحديد أو التعرف على مكان القيادي البارز في تنظيم “داعش” محمد خضر رمضان.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

ونشر موقع برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، عبر الإنترنت، بيانا أفاد فيه أن “رمضان (المعروف أيضا باسم أبو بكر الغريب) المولود في الأردن، وهو واحد من أقدم مسؤولي الإعلام في “داعش” ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية للمجموعة، بما في ذلك إدارة المحتوى الذي يقدمه التنظيم، الأمر الذي أجبر واشنطن على التخلص منه من الممكن أن يكون لديه معلومات تحتاج الإدارة الأمريكية لقتله ودفنها معه.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة وتأكيدات إحياء داعش في سوريا والعراق

وأكد البيان أن “رمضان لعب دورا رئيسيا في عمليات الدعاية التي يقوم بها تنظيم داعش من أجل دفع الأفراد للتطرف وتجنيدهم وتحريضهم حول العالم، بالإضافة لإشرافه على الكثير من مقاطع الفيديو الدعائية المنتشرة على المنصات عبر الإنترنت وإنتاجها لتتضمن مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء، إلا أن الأمر المضحك، كيف تقوم واشنطن بصناعتهم وحين إنقضاء مهامهم تعمد إلى تصفيتهم، لتري اعالم حسن نواياها.

وأشار البيان إلى أن “البرنامج التابع للخارجية الأمريكية منذ إنشائه عام 1984، دفع ما يزيد عن 150 مليون دولار لأكثر من 100 شخص قدموا معلومات عملية ساعدت في تقديم الإرهابيين إلى العدالة أو أسهمت في منع أعمال الإرهاب الدولي في العالم.

ونصح البيان أي شخص لديه معلومات عن رمضان على الاتصال بمكتبهم عبر موقعهم الإلكتروني أو الهاتف أو التواصل مع أقرب سفارة أو قنصلية أمريكية، مؤكدا “سرية جميع المعلومات”.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سبوتنيك.

إقرأ أيضاً: داعش تسرد تفاصيل خطيرة عن تنسيقها مع القوات الأمريكية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل