هيدروكسي كلوروكين يتلقى الضربة القاضية من فرنسا

هيدروكسي كلوروكين يتلقى الضربة القاضية من فرنسا

هيدروكسي كلوروكين يتلقى الضربة القاضية من فرنسا

أعلنت شركة سانوفي الفرنسية للأدوية، الجمعة، أنها أوقفت بصورة مؤقتة ضم المزيد من مرضى “كوفيد-19” إلى تجربتين لعقار “هيدروكسي كلوروكين” ولن تورد بعد الآن العقار المضاد للملاريا لعلاج كوفيد-19 لحين تبديد المخاوف بشأن سلامته.

ويأتي ذلك بعدما أوقفت منظمة الصحة العالمية تجربة كبيرة لها لهيدروكسي كلوروكين، مما دفع عدة حكومات أوروبية إلى حظر استخدام العقار، الذي يستخدم أيضا لعلاج الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ووجه ذلك ضربة للآمال في علاج روج له الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في الوقت الذي تسارع فيه شركات الأدوية والحكومات لإيجاد طرق لعلاج المرضى والسيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد.

كانت سانوفي تعكف على إجراء تجربتين لاستخدام “هيدروكسي كلوروكين” في علاج كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا.

وكان من المتوقع أن تشمل الأولى 210 مرضى في الولايات المتحدة وفرنسا وبلجيكا وهولندا لم يكونوا بالمستشفيات، ويعانون من مرحلة مبكرة من المرض.

وتركز الثانية على مرضى نقلوا إلى المستشفيات بأعراض متوسطة إلى شديدة من كوفيد-19 في أوروبا، وكانت الشركة تخطط لأن تضم حوالي 300 مريض.

وأوقفت منظمة الصحة العالمية استخدام العقار في تجربتها بعد دراسة نشرتها مجلة “ذي لانسيت” الطبية البريطانية، توصلت إلى أن عينة المرضى الذين تم علاجهم بهيدروكسي كلوروكين زادت فيها معدلات الوفاة وعدم انتظام ضربات القلب.

هيدروكسي كلوروكين يتلقى الضربة القاضية من فرنسا

اقرأ أيضاً …كورونافاك الصيني فعّال بنسبة 99% لمواجهة فيروس كورونا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل