نقل النقود من ليبيا بالطائرات

تقوم تركيا بنقل الأموال التي تتلقاها من حكومة الوفاق مقابل خدماتها العسكرية والأمنية بطائرات الشحن.

قامت تركيا وحكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا لها بتوقيع اتفاقية الدفاع المشترك في نهاية عام 2019 ، وقد أثارت الاتفاقية اعتراضات واسعة على المستويين الداخلي والإقليمي العربي والأوروبي، إذ يخرق كلا الجانبين في الاتفاق قرارات مجلس الأمن بفرض حظر توريد السلاح على ليبيا.
وأدت هذه الاتفاقية إلى نقص حاد في السيولة في المناطق التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني الليبية ، مما أدى إلى تأخر وخصم الرواتب للعاملين في القطاع العام. وقد انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي لقطة شاشة مصحوبة بتعليقات غاضبة من المدونين لمحادثة بين مدرسين يعملان في إحدى مدارس العاصمة الليبية ، ومن خلال هذه الصورة يمكننا أن نصل إلى حقيقة أن حكومة الوفاق لم تقم بتسليم الرواتب لعدة شهور بسبب دفع مبالغ كبيرة لتركيا.
كما نشر نشطاء ليبيون لقطات شاشة من موقع Flight Radar ويزعم هؤلاء أن هذه الطائرات تنقل ملايين الدولارات من مطاري مصراتة وطرابلس إلى تركيا مقابل إرسالها المرتزقة السوريين والمستشارين العسكريين إلى ليبيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل