غلوبال ريسيرتش .. حرمان السوريين من المعدات الطبية بفعل العقوبات

مع تنامي وتصاعد حدة الجائحة العالمية “كورونا”، أكد موقع غلوبال ريسيرتش الكندي أن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب تحرم الشعب السوري من الدواء والمعدات الطبية التي تعزز قدرته بمواجهة وباء كورونا الذي يجتاح العالم.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأوضح موقع غلوبال ريسيرتش في سياق مقال كتبه اندرو كوريبكو المحلل المتخصص بشؤون الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة الأفريقية الآسيوية أن فشل الولايات المتحدة بتحقيق مآربها في سوريا من خلال الحرب الإرهابية دفعها لاستخدام أنواع أخرى من الحروب ولا سيما عبر استهداف القطاع الصحي في محاولة منها لتحقيق مخططاتها.

إقرأ أيضاً: الصحة السورية توضح آخر المستجدات حول “كورونا”

وكان مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أكد أول أمس ضرورة وضع حد للإرهاب الاقتصادي والتجاري والمالي والصحي الذي تمثله الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها دول غربية على سوريا.

وفي سياقٍ متصل، أكد موقع غلوبال ريسيرتش الكندي أن نشر الولايات المتحدة قوات أمريكية لنهب النفط من حقول شمال شرق سوريا هدفه حرمان الشعب السوري من موارده النفطية وإعاقة إعادة إعمار البلاد، موضحاً في سياق مقال كتبه نعمان صادق اباد أن الغرض من السيطرة على النفط السوري ليس وقف تهريب النفط من سورية ولا حرمان تنظيم داعش من مصدر دخل ثمين وإنما حرمان سوريا من مواردها النفطية معتبراً أن هذه السياسة الأمريكية تشبه إلى حد كبير استراتيجية “معارك الأرض المحروقة” لأمراء الحرب في العصور الوسطى.

وبين صادق اباد في مقاله على موقع غلوبال ريسيرتش أن الولايات المتحدة تعمد إلى إعاقة عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب التي تشن على سوريا منذ أكثر من ثمانية أعوام وتعرقل أي جهود دولية في هذا الإطار إضافة إلى قيام واشنطن باستنزاف موارد سوريا اللازمة لهذه العملية.

وكانت المرشحة للرئاسة الأمريكية عضو مجلس النواب عن الحزب الجمهوري تولسي غابارد أكدت الأول أن ترامب يقوم بنهب النفط السوري عبر استخدام القوات العسكرية للولايات المتحدة مشددة في الوقت ذاته على أن هذه الموارد النفطية ملك للشعب السوري بينما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في الأول من تشرين الثاني الجاري أن واشنطن تقوم بتهريب النفط من آبار شمال شرق سوريا وقالت: “الأمريكيون تجاوزوا العقوبات التي فرضوها بأنفسهم وهم يقومون بتهريب النفط من سوريا بقيمة تخطت الـ 30 مليون دولار شهرياً.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + مواقع إخبارية

إقرأ أيضاً: فيروس كورونا قد يشعل حربا باردة جديدة بين الولايات المتحدة و الصين


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل