سوريا .. عودة الكنائس والصلوات فيها ضمن ضوابط إحترازية

يشعر الأب رأفت أبو النصر بالغبطة لعودة صدى التراتيل الجماعية في كنيسته المطلة على ساحة العباسيين الشهيرة شرق دمشق عاصمة سوريا وذلك بعد نحو شهرين من توقف الصلوات الجماعية على خلفية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة السورية ضد “كورونا”.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

اليوم، وبعد تخفيف الإجراءات الاحترازية، عاد الأب أبو النصر ليقطع الطريق القصيرة الواصلة من منزله في حي القصاع بدمشق في سوريا إلى كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك التي يقوم عليها، ومن المدخل الرئيسي، قاطعا الدرجات القليلة الواصلة إلى الباب الخشبي المزخرف للكنيسة، يصل الأب أبو النصر إلى صحن الماء، ويغمس أصابع يمناه على صفحته قبل أن يرفعها ليرسم إشارة الصليب متمتما بالصلاة.

إقرأ أيضاً: بعد إغلاق شهرين .. المسجد الأموي يستقبل أول صلاة

وفي مكتبه الملحق بالكنيسة، يرتدي الأب أبو النصر مئزره الكنسي بسعادة بادية على وجهه، يتوجه إلى البهو حيث أفراد رعيته، ليبدأ معهم استعادة لحظات ما قبل “كورونا” الذي بدلت المخاوف من انتشاره عادات المواطنين السوريين بشكل جذري، بما فيها الصلوات الجماعية لأتباع الديانات كافة.

ورأى الأب أبو النصر أن “المناسبة الجميلة لافتتاح الكنائس السورية اليوم تزامنا مع (أحد السامرية)، يعكس تعطش المؤمنين للعودة إلى الصلاة في كنائسهم، وفي أيام الحظر الاحترازي الذي اتخذته البلاد، كان الأب أبو النصر يحيي الصلوات مع رعيته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن ذلك لم يكن ليوازي “الفرح بالأداء الجماعي للصلوات” مشيرا إلى أن الصلاة المشتركة تضفي الكثير من التعزية المتبادلة في ظل الجائحة العالمية.

ويرسل الأب أبو النصر دعواته من سوريا إلى العالم بالتعافي من وباء “كورونا”، مشددا على ضرورة التزام المواطنين والمؤمنين بوصايا السلطات الصحية لتجنب الإصابة بالفيروس، وعبر “سبوتنيك”، رفع الأب أبو النصر صلواته لشفاء جميع المصابين بالأمراض المستعصية حول العالم

وأعادت الكنائس في سوريا اليوم فتح أبوابها لأداء الصلوات والقداديس مع الالتزام بكل الضوابط الصحية اللازمة للتصدي لفيروس كورونا وتؤدى الصلوات والقداديس حاليا وفق ضوابط صحية محددة تلزم المصلين بارتداء الكمامات والتباعد بينهم مسافة كافية والتعقيم عند أبواب الكنائس إضافة إلى إغلاق دورات المياه وعدم حضور المرضى والأطفال ومن تظهر عليه أي أعراض شبيهة بأعراض كورونا وتعقيم الكنائس قبل الصلاة وبعدها وألا تتجاوز مدة العظة عشر دقائق.

وحتى الآن، استطاعت سوريا ضبط انتشار فيروس كورونا ضمن الحدود الدنيا تبعا لإجراءات مشددة اتخذتها بشكل مبكر نسبيا، وعلقت سوريا صلوات الجماعة في 15 مارس/آذار الماضي، قبل أن تعلن وزارة الأوقاف السورية الاثنين الماضي افتتاح دور العبادة الإسلامية لصلاة الجمعة فقط مع استمرار تعليق باقي صلوات الجماعة مؤقتاً.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سبوتنيك.

إقرأ أيضاً: وزارة الأوقاف السورية تطلق حملة “زكاتك خفض أسعارك”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل