ريف الحسكة .. أهالي تل حميس يقفون في وجه قسد والأسباب!

خرج المئات من سكان بلدة “تل حميس” في ريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، بمظاهرة شعبية بعد صلاة الجمعة، ضد الممارسات القمعية وقطع الكهرباء والمياه من قبل قوات “قسد” عن بلدتهم وقراهم.

إعداد: عربي اليوم

خرج العشرات من سكان بلدة تل حميس بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة القامشلي بـ ريف الحسكة أمس الجمعة، 22 أيار/ مايو، بمظاهرة شعبية أمام المراكز التابعة لقوات “قسد” في البلدة بسبب قطع التيار الكهربائي والمياه عنهم والممارسات القمعية ضد سكان البلدة من أبناء العشائر العربية الرافضين للتواجد الأمريكي.

إقرأ أيضاً: سوريا .. تفجيرات مجهولة المصدر تطال قسد وجنود أتراك

ويرفض سكان القرى والبلدات من أبناء العشائر العربية رفضاً قاطعاً تواجد القوات الأمريكية ويقومون بمقاومته بشكل متزايد ومنعها من الاقتراب من مناطقهم، وقال أحد سكان تل حميس في ريف الحسكة إن مجموعة كبيرة من رجال وشبان البلدة خرجوا ظهر اليوم الجمعة بمظاهرة ضد قطع الكهرباء المستمر منذ أيام عن البلدة وقراها وقطع مياه الشرب بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب عيد الفطر ما أدى لتعطل مصالح السكان وأعمالهم، وتابع بأن “المتظاهرين هاجموا عدد من السيارات التابعة “لقسد” وأحرقوها، وحطموا أحد المراكز التابعة لها.

مضيفاً بأن “المتظاهرين كانوا يرددون بحسب لهجة أهالي المنطقة “سلمية سلمية ضد قطع الكهربا والمية.. والممارسات القمعية، مبيناً في الوقت نفسه “بأن إجراءات قوات “قسد” ضد أبناء بلدة تل حميس وريفها في ريف الحسكة تأتي كعقوبة لهم نتيجة مواقفهم الوطنية الرافضة للتواجد الأمريكي، والتصدي المتكرر من قبل عدد كبير من القرى التابعة للبلدة للمدرعات الأمريكية ومنعها من اختراق الطرق التي تمر فيها.

طرد دورية بريف تل براك

وفي نفس السياق قام سكان قرية تل جحاش بريف بلدة تل براك شمالي شرقي الحسكة بطرد دورية تابعة لقوات “الأسايش” الذراع الأمني لقوات “قسد”، حيث أن دورية تابعة لقوات “الأسايش” يرافقها “قاض يعمل معها” دخلوا قرية تل جحاش قبل يومين لمصادرة محصول الشعير العائد لأحد سكان القرية، كما أن سكان القرية هاجموا سيارات “الأسايش” ومنعوهم من مصادرة المحصول وأثناء هروبهم منها، صدمت سيارة “القاضي” أحد السكان إضافة لعضوة في قوات “الأسايش” تدعى “زهرة” ما أدى لدخولهما المشفى.

يذكر أن قوات الجيش السوري منعت قبل يومين رتلاً عسكرياً أمريكياً من العبور عبر إحدى قرى ريف بلدة تمر شمالي غربي الحسكة وكان أهالي قرى (حامو وخربة عمو وبوير البوعاصي وفرفرة وتل أحمد وأم غدير وحلوة والأسعد والرحية سودا)، تصدوا خلال الأشهر الماضية لعدد كبير من محاولة الأرتال العسكرية الأمريكية الذين حاولوا العبور من قراهم، وأجبروهم على الانسحاب والتراجع إلى المكان الذي جاؤوا منه.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سبوتنيك.

إقرأ أيضاً: الحسكة .. قسد تستولي على فرع المصرف التجاري السوري

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل