جبهة النصرة تقصف بلدات سوريّة بتواطئ تركي واضح

كثفت جبهة النصرة من هجماتها على ماقع للجيش العربي السوري والمدنيين من مناطق سيطرتها، دون توقف مستغلة الغياب الأمني جراء تفشي وبار كورونا، والدعم التركي المقدم لها خاصة عدم الإعلان عنها أنها فصيل إرهابي لا يمكن أن يكون معتدلاً، حيث أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا العقيد البحري أوليغ جورافليوف، أن مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي قصفوا بلدة معرة موخص في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي موجز صحفي، أكد رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، عدم رصد أي عملية قصف من قبل “تشكيلات مسلحة غير شرعية موالية لتركيا”، خلال الـ24 ساعة الماضية، وأضاف أن المركز رصد عملية قصف واحدة استهدفت بلدة معرة موخص من مواقع تابعة لتنظيم جبهة النصرة في ريف إدلب.

إقرأ أيضاً: زاخاروفا .. قلق كبير من نشاط الإرهابيين في ادلب والتنف

وأضاف أن وحدات الشرطة العسكرية الروسية سيرت دوريات في عدد من المسارات بمحافظتي حلب والحسكة، إلى جانب قيام الطيران الحربي الروسي بدورية جوية في المنطقة، مشيراً إلى استمرار قناة الاتصال الخاصة التي تم إطلاقها لضمان التواصل العملياتي الدائم بين مركز المصالحة الروسي، والعسكريين الأتراك في شمالي سوريا.

يذكر أن الجماعات الإرهابية المسلحة في ريف إدلب وخاصة جبهة النصرة تستهدف بشكل دائم مواقع ونقاط الجيش العربي السوري في ريفي إدلب واللاذقية.

إلى ذلك، أفادت وكالات أنباء عن إنفجار قنبلة على طريق “إم -4″ السريع في إدلب السورية” لدى مرور قافلة لقوات الاحتلال التركي حيث لم تتبنَ أي جهة التفجير ولا يعرف إن كانت جبهة النصرة أم غيرها، مشيرة إلى أنباء تتحدث عن وقوع ضحايا، كانت مزروعة على الطريق انفجرت في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، مع مرور قافلة عسكرية تركية، مما أصاب جنود أتراك بعضهم في حالة حرجة.

وسمع دوي انفجار عنيف سمع في محيط طريق حلب – اللاذقية الدولي، من جهة منطقة الغسانية بريف جسر الشغور، ناجم عن استهداف آليات تابعة للقوات التركية ترافقها آليات تابعة للفصائل، بعبوات ناسفة، الانفجار أسفر عن إصابة مجند وضابط من القوات التركية، أحدهما جراحه خطيرة، حيث جرى نقلهما بحوامات تركية إلى المشافي التركية في منطقة الريحانية ضمن لواء اسكندرون.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الخارجية الروسية تؤكد إستمرار نشاط الإرهابيين في ادلب


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل