ترامب يأمر بحرق محاصيل القمح الإستراتيجية لسوريا

إن تكرار الحرائق في المحاصيل الزراعية في الشرق السوري وخاصة محاصيل القمح، جاء بفعل فاعل، وتحدثت معلومات عن قيام الاحتلالين التركي والأمريكي ومرتزقتهما من قسد والفصائل الإرهابية بتنفيذ هذه الحرائق، ليأتي موقع إنترناشيونال تايمز الإخباري ويؤكد أن هذه الحرائق جاءت بأوامر مباشرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضمن خطة إستراتيجية أمريكية معدة مسبقاً.

إعداد: عربي اليوم

موقع انترناشونال بزنس تايمز الإخباري بنسخته الصادرة في سنغافورة كشف في تقرير نشره أن الحرائق التي تعرضت لها حقول القمح في منطقة الجزيرة السورية مؤخراً نفذتها قوات الاحتلال الأمريكية بأوامر مباشرة من الرئيس دونالد ترامب حيث أكد الموقع أن التقرير الذي يحمل عنوان “مؤكد…ترامب أمر بحرق محاصيل القمح وسط الجائحة” كشف أن قوات الاحتلال الأمريكية كانت تنفذ أوامر اقرها البيت الابيض وأن ترامب وقع أوامر بحرق الأراضي الزراعية في سوريا.

إقرأ أيضاً: القمح السوري يحترق بمكر الأمريكيين وحقد الأتراك

وكانت مصادر أهلية بريف الحسكة أكدت مؤخراً أن طائرة حوامة “أباتشي” تابعة لقوات الاحتلال الأمريكية قامت صباح السابع عشر من الشهر الجاري برمي عدد من البالونات الحرارية أثناء طيرانها على مسافة قريبة من الأرض ما تسبب باندلاع عدد من الحرائق واحتراق أكثر من 200 دونم من الحقول المزروعة بالقمح في قرية عدلة بريف مدينة الشدادي جنوب مدينة الحسكة، وفي وقت سابق اليوم أكد عدد من أهالي المنطقة احتراق أكثر من 70 دونماً في قرية علوني على طريق عام الحسكة الدرباسية بالقرب من نقطة لقوات الاحتلال الأمريكي.

ويأتي التقرير الجديد ليكشف أن الولايات المتحدة لم تكتف بتشديد إجراءاتها القسرية من حصار وعقوبات تحت اسم قانون قيصر ضد الشعب السوري ولم تكتف بسرقة النفط عبر أدواتها الانفصالية بل تعمدت إلى افتعال الحرائق في أراضي الفلاحين لمنعهم من بيع محصولهم للدولة السورية في محاولة لتشديد الضغط على الشعب السوري ولا سيما في ظل وباء كورونا العالمي الذي شل معظم اقتصاديات دول العالم.

وفي السياق نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية الليلة الماضية تقريراً أشار إلى إقدام مروحيتين من نوع “أباتشي” تابعتين لقوات الاحتلال الأمريكية برمي عدد من البالونات الحرارية في خمس قرى واقعة بين بلدتي تل براك والهول جنوب شرقي الحسكة ما تسبب باشتعال النيران في 2500 دونم من الحقول المزروعة بمحصولي القمح والشعير الجاهزين للحصاد.

وأنشأت قوات الاحتلال الأمريكية قواعد غير شرعية في مناطق عدة في الجزيرة السورية تقوم بإمدادها بالأسلحة والمعدات اللوجستية عبر المعابر غير الشرعية مع العراق لتعزيز وجودها لسرقة النفط السوري والمحاصيل الزراعية الرئيسة بالتعاون مع التنظيمات الإرهابية التي تدعمها.

مخططات التخريب والتدمير التي أعدتها الإدارة الأمريكية وأمر بها ترامب تتكامل مع مخططات نظام أردوغان الإخواني ومرتزقته الارهابيين اذ اندلعت في التاسع عشر من الشهر الجاري عدة حرائق في حقول القمح والشعير التابعة لقرى أم الكيف و الدردارة والطويلة بريف تل تمر الشمالي شمال غرب الحسكة جراء اعتداء قوات النظام التركي ومرتزقته بقذائف الهاون على المنطقة وذلك بعد أيام من احتراق عشرات الدونمات من حقول القمح والشعير بريف الحسكة جراء الحرائق التي افتعلتها التنظيمات الإرهابية الموالية للنظام التركي في محيط بلدة تل تمر شمال غرب الحسكة في إطار الاقتتال الدائر فيما بينها للسيطرة على محاصيل الحقول الزراعية العائدة للأهالي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الاحتلال التركي يفتعل حريق جديد بحقول القمح في الحسكة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل