القوات الأمريكية تنفذ خطة بلادها بالتفصيل في الشرق السوري

إن تحركات القوات الأمريكية في الشمال الشرقي من سوريا توضح الدور الأمريكي المراد منه في تلك المنطقة خاصة وان توغل الأمريكيين بالسوريين يوضح خطة الإدارة الأمريكية وذلك عبر تشكيل جسم عسكري من العشائر في أماكن احتلالهم كالحسكة ودير الزور حيث الموارد النفطية والطبيعية، إضافة إلى أهدافها الأخرى غير المعلنة من تكثيف قواعدها العسكرية على الأراضي السورية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

حيث اعتبر العميد والخبير الاستراتيجي تركي حسن، أن تحرك القوات الأمريكية يستهدف خمسة اهداف في الشمال الشرقي لسوريا، مضيفاً، أن الهدف الأول هو مواجهة محاولات توسع النفوذ الروسي، ومنع أي تمدد للحضور الإيراني في البادية السورية باتجاه شرق الفرات والإدعاء بكبح النشاط العسكري لخلايا تنظيم داعش، مشيراً إلى أن الهدف الرابع هو الاشتراك في التسوية السياسية السورية عبر قوات قسد الكردية، والخامسة أن تقوم باستثمار الموارد الاقتصادية السورية في هذه المنطقة.

إقرأ أيضاً: مخلوف: واشنطن تستغل الوضع الطارئ.. إحياء داعش مثالاً

وأوضح حسن، أن الأهداف الأمريكية هذه لم يتحقق منها شيء حتى الآن باستثناء السيطرة العسكرية، مشيراً إلى أن الادعاء الأمريكي بمحاربة داعش، واضح للجميع بأن التنظيم هو منتج أمريكي وعمل تحت مظلته خلال السنوات الماضية.

ويرى باحثون سياسيون، أن تحركات القوات الأمريكية في شمال شرقي سوريا لها عدة أهداف، أبرزها ليس من أجل سرقة النفط السوري وإنما وضع موطئ قدم في محاولة لفرض الشروط الأمريكية وحضور في التسوية السياسية للأزمة السورية، ولفتوا إلى أن هناك أيضاً تنسيقا تركيا أمريكيا في هذا الأمر، لأن أيضاً بقاء القوات التركية يستند على بقاء القوات الأمريكية العامل الذي يؤدي إلى إرباك الدولة السورية وإعاقة إنهاء الحرب الإرهابية وخروجها من الحرب وإعادة الإعمار.

على خط آخر، يتفق خبراء استراتيجيون في تحليلهم على ما جاء به العميد حسن، أن تحرك القوات الأمريكية يستهدف كما هو معلن في الشمال السوري، خمسة أهداف: مواجهة محاولات توسع النفوذ الروسي، ومنع اي تمدد للحضور الإيراني في البادية السورية باتجاه شرق الفرات والادعاء بكبح النشاط العسكري لخلايا داعش، والهدف الرابع الاشتراك في التسوية السورية، والخامس القيام باستثمار الموارد الاقتصادية السورية في هذه المنطقة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + قناة العالم.

إقرأ أيضاً: مسؤول في الحرس القومي: إحياء داعش مشروع أمريكي يهدف إلى التقسيم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل