القوات الأمريكية تدخل تعزيزات عسكرية جديدة إلى الحسكة والهدف!

أدخلت القوات الأمريكية قافلة محملة بتعزيزات لوجستية وأسلحة إلى الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي في خرق جديد للمبادئ والقوانين الدولية مجدداً.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وذكرت مصادر أهلية في ريف اليعربية أن القوات الأمريكية أدخلت مساء الأمس 40 شاحنة محملة بمواد لوجستية ومعدات و9 مدرعات نوع /همر/ وأربع سيارات مزودة بأجهزة اتصال ترافقها آليات تابعة لمجموعات قوات سوريا الديمقراطية – قسد المدعومة من الاحتلال الأمريكي، وأشارت المصادر إلى أن القافلة اتجهت إلى قواعد الاحتلال الأمريكية اللا شرعية في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

إقرأ أيضاً: النفط السوري ومسعى أمريكي لتشكيل حراس له من قسد

وأدخلت القوات الأمريكية في السابع عشر من الشهر الجاري مايو /أيار 50 آلية تضم شاحنات وبرادات وعدداً من المدرعات محملة بمعدات لوجستية وأسلحة باتجاه قواعدها اللا شرعية في منطقة رميلان عبر طريق حقول النفط السويدية.

وكانت قد أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي اليوم قافلة مؤلفة من آليات عسكرية محملة بمواد وتعزيزات عسكرية ولوجستية قادمة من العراق باتجاه مدينة المالكية بريف الحسكة، وذكرت مصادر أهلية أن القوات الأمريكية أدخلت بعد ظهر اليوم رتلاً مؤلفاً من 12 آلية قادمة من العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي ويضم برادات وعربات نقل معدات وصهريجاً لنقل النفط باتجاه قاعدتها غير الشرعية في خراب الجير في محيط مدينة المالكية شمال شرق الحسكة.

والجدير بالذكر أن مصادر أهلية ذكرت أن رتلاً تابعاً لـ القوات الأمريكية اتجه من الحسكة إلى المنطقة الجنوبية على الطريق الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور مبينة أن الرتل مؤلف من 35 شاحنة تحمل معدات وعربات عسكرية ومواد لوجستية حيث اتجهت جنوباً ويرجح إلى مدينة الشدادي في ريف الحسكة لتعزيز تواجدها في المنطقة وذلك بغية إنشاء قاعدة عسكرية متكاملة، تكون منطلقاً لإجرامها المرتقب سواء في سوريا أو في العراق.

إلى ذلك، كثفت القوات الأمريكية خلال الأشهر القليلة الماضية من إدخال آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها في منطقة الجزيرة السورية لسرقة النفط والثروات الباطنية السورية والمحاصيل الرئيسية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تشكل جيش إرهابي من فصائل التنف وقسد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل