العراق .. مطالبات بطرد السفير الأمريكي من بغداد بسبب!

تداولت وسائل إعلام رسالة قيل إنها لماثيو تيلر، السفير الأمريكي في العراق وعلى إثرها دعا النائب عن كتلة الصادقون حسن سالم، الى طرد السفير الأميركي من بغداد، فيما وجه اتهاماً للسعودية.

إعداد: عربي اليوم

وقال سالم في بيان، ردا على رسالة منسوبة للسفير الامريكي، إن الحكومة العراقية مطالبة بان تكون شجاعة ووطنية وتبادر فورا الى طرد السفير الامريكي الذي استخف كثيرا بدولة العراق شعبا وحكومة، مطالباً، الزعامات السياسية وخصوصا الشيعية ان تكون صلبة ومتماسكة وان لا تسكت على مثل هذا (الاهانة) وعدم السماح باي تدخل بشؤون البلاد.

إقرأ أيضاً: بين بغداد و واشنطن .. النار لم تشتعل بعد

وأضاف سالم، أنه من العار السكوت على جريمة اغتيال قادة النصر من قبل الأمريكيين وكذلك تجاهل دعمهم وتمويلهم لعصابات داعش من جديد بمساعدة السعودية لتقوم بأعمالها الارهابية تجاه قطعاتنا الأمنية ومحافظاتنا.

وكان زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي رد على الرسالة بالقول إنها وصلت إليه من “جهة تدعي أنها محسوبة” على السفير الأمريكي في بغداد، ونصت رسالة منسوبة الى السفير الامريكي، ولم يتسن التأكد من صحتها، على: تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. ويجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد. إن حكومة تصريف الأعمال للسيد عادل عبد المهدي مشلولة وغير قادرة على التعامل مع العديد من المشاكل التي تواجه العراق .

وكانت قد تداولت بعض وسائل الاعلام العراقية ومعظم وسائل التواصل الاجتماعي رسالة منسوبة الى السفير الاميركي في العراق ماثيو تلر تضمنت تهديدا شديد اللهجة الى الكتل السياسية المعارضة للتصويت على رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

وجاء في نص الرسالة المنسوبة لتولر التي كشفت عنها وسائل الاعلام إنه “تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. يجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد، ووصف السفير الاميركي حكومة تصريف الأعمال للسيد عادل عبد المهدي بـ”المشلولة”، وتوعد بأن “العواقب على العراق كدولة وعلى الشعب العراقي ستكون مدمرة إذا لم تتم الموافقة على حكومة الكاظمي”، بحسب الرسالة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + مواقع إخبارية

إقرأ أيضاً: بغداد تشهد سلسلة من التفجيرات الإرهابية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل