الخارجية السورية تؤكد فقدان الإتحاد الأوروبي لقراره المستقل

مع تجديد عقوبات الإتحاد الأوروبي لعامٍ آخر على سوريا، رغم الجائحة التي عصفت بهم قبل أي بلد آخر، ورغم الأخطار الصحية والإقتصادية التي خلفتها الجائحة، يستمر الغرب بسياساته العدوانية على كل الدول المحالفة لسياساتهم وفي مقدمتها الدولة السورية، فلقد أكدت دمشق عبر وزارة الخارجية السورية أن قرار الاتحاد الأوروبي بتجديد الإجراءات القسرية المفروضة عليها يكشف زيف مواقف وتصريحات مسؤوليه ويفضح النفاق الذي أصبح سمة أساسية للسياسات الأوروبية مشيرة إلى أن هذه العقوبات انتهاك سافر لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وجريمة ضد الإنسانية بكل معنى الكلمة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية ليس مستغرباً قرار الاتحاد الأوروبي بتجديد الإجراءات القسرية المفروضة على الدولة السورية ولا سيما أنه جاء بعد القرار الأمريكي بهذا الخصوص ما يؤكد فقدان هذا الاتحاد استقلالية القرار وتبعيته المذلة للسياسة الأمريكية، فلم تستطع أوروبا إلى اليوم الإستقلال برأيها على الرغم من إتحادها معاً.

إقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يدعو لرفع العقوبات عن سوريا

وأضاف المصدر في وزارة الخارجية السورية أن هذا القرار يؤكد مجدداً الشراكة الكاملة للاتحاد الأوروبي في الحرب على سوريا ودعمه اللا محدود للمجموعات الإرهابية وبالتالي فإنه يتحمل مسؤولية أساسية في سفك دم السوريين وكذلك في معاناتهم جراء العقوبات الظالمة التي تؤثر بشكل مباشر على حياتهم ولقمة عيشهم وإعاقة الجهود لتوفير الوسائل والإمكانيات والبنية الطبية اللازمة لمواجهة وباء كورونا ما يجعل من هذه العقوبات انتهاكا سافرا لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وجريمة ضد الإنسانية بكل معنى الكلمة.

وختم المصدر في الخارجية السورية بالقول إن قرار الاتحاد الأوروبي يكشف زيف مواقف وتصريحات مسؤوليه حول تخفيف العقوبات فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية لمواجهة وباء كورونا المستجد ويفضح النفاق الذي أصبح سمة أساسية للسياسات الأوروبية وأفقدها أدنى درجات الصدقية وجعل الاتحاد الأوروبي مجردا من أي اعتبار على الساحة الدولية ولدى الرأي العام الأوروبي على حد سواء.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + وكالة سانا.

إقرأ أيضاً: كيف التف الاتحاد الأوروبي على العقوبات الأمريكية ضد إيران ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل