الخارجية الروسية تجدد حق سوريا في محاربة الإرهاب

تواصل الخارجية الروسية مهامها المتعلقة بالملف السوري، خاصة الدفع بالعملية السياسية نحو اطر الحل والبناء مع الشركاء في هذا الملف، فلقد جددت الخارجية التأكيد على ضرورة الحفاظ على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة اراضيها وحقها في القضاء على الإرهاب الموجود على أراضيها.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وانتقدت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في تعليق نشر على موقع الخارجية الروسية الاعتداءات الإرهابية التي ينفذها النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية المسلحة على مختلف مسمياتها في سوريا مشيرة إلى التفجير الذي وقع قبل يومين في مدينة عفرين بريف حلب وذهب ضحيته 40 شخصا بمن فيهم 11 طفلا إضافة إلى إصابة 47 آخرين بجروح.

إقرأ أيضاً: روسيا تستنكر رفض واشنطن مقترحها حول عدة دول بينها سوريا

وقالت زاخاروفا: من الضروري التذكير بأن الكلام يدور حول أراضي سورية يجب أن تعود في نهاية المطاف إلى سيادة سوريا ونحن على قناعة بأن إقامة الاستقرار والأمن بصورة وطيدة في منطقة الحدود السورية التركية وفي سوريا بشكل عام غير ممكنة إلا على أساس سيادة ووحدة وسلامة أراضيها، وكان حزب الشعب الجمهوري التركي أكد مطلع الشهر الجاري أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان قام بصرف مليارات الدولارات لدعم التنظيمات الإرهابية في سورية والاعتداء على أراضيها.

وتجدر الإشارة إلى أنه كان قد بحث نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين في اتصال هاتفي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون الوضع في سوريا وآفاق تقدم العملية السياسية، وجاء في بيان الخارجية الروسية أكد الجانب الروسي ضرورة زيادة المساعدة الإنسانية لجميع السوريين المحتاجين إليها دون تمييز وتسييس وشروط مسبقة في ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الخارجية الروسية في بيانها أنه تم خلال الاتصال الإعراب عن ارتياح مشترك ارتباطا بالتقيد بنظام وقف العمليات القتالية في منطقة خفض التصعيد بمحافظة ادلب نتيجة لتنفيذ البروتوكول الإضافي الموقع بين روسيا وتركيا في الخامس من مارس/ آذار الماضي “2020”.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: روسيا تسعى إلى تشكيل جيش عشائري سوري فهل تنجح؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل