الجيش السوري يستعد لإقتحام منطقة مزيريب بريف درعا

بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة في ريف درعا على مواقع الجيش السوري من قبل الفصائل الإرهابية وإعتداء المدعو أبو طارق الصبيحي وإغتياله لتسعة عناصر من الشرطة السورية في ناحية مزيريب، كان لابد من حسم هذا الموضوع وضبط الإنفلات الأمني الذي لا يخلو من ضغط وتحريض خارجي واضح الأهداف.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، يستمر الجيش السوري والقوات الرديفة له، إضافة للفيلق الخامس، بتوجيه وحشد قوات عسكرية تمهيداً لاقتحام منطقة المزيريب غربي درعا، وذلك بعد انتهاء المهلة التي مُنحت للأهالي بتسليم قيادي سابق في فصائل المعارضة كان قد أقدم قبل أيام على اغتيال 9 عناصر من الشرطة السورية في مديرية ناحية البلدة.

إقرأ أيضاً: ريف درعا .. محاولة إغتيال أحد أبرز وجهاء حوران والتفاصيل!

وبدأت قوات الجيش السوري بحشد قواتها تمهيداً للعملية المرتقبة في بلدة المزيريب بريف درعا، واستقدمت اليوم نحو 100 جندي من قوات المشاة، وصلوا إلى الشيخ سعد بريف المحافظة، سبقها يوم أمس وصول نحو 50 ألية عسكرية تقل جنوداً وأسلحة رشاشة توجهت إلى الشيخ مسكين والشيخ سعد وتل الخضر وبلدة اليادودة بحسب معلومات من مصادر معارضة.

وقال تجمع أحرار حوران، أن التعزيزات العسكرية لـ الجيش السوري انتشرت في عدد من النقاط في ريف درعا الغربي، خاصة في محيط مدينة طفس بالقرب من المطار الزراعي شرقي بلدة اليادودة، ومعمل البطاطا على طريق “طفس-درعا”، وحاجز التابلين في ريف المحافظة.

وأضاف التجمع أن تعزيزات عسكرية لـ الجيش السوري كانت قادمة من مدينة السويداء قد وصلت أيضا إلى اللواء 52 الواقع بالقرب من مدينة الحراك، وشملت آليات وناقلات جند تحمل أعداد كبيرة من الجنود

وقد وصلت هذه التعزيزات العسكرية بعد اغتيال 9 من عناصر الشرطة السورية على يد أحد قيادي الجيش الحر السابقين أبو طارق الصبيحي في ناحية مزيريب بريف درعا، حيث كان الصبيحي برفقة عدد من المسلحين قاموا بخطف 9 من عناصر الشرطة من مخفر بلدة المزيريب، وقام بتصفيتهم جميعا، وإلقاء جثامينهم قرب دوار الغبشة في البلدة أمام السكان.

إعداد: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: تحرير عناصر من الجيش بعدما اختطفهم مسلحون بريف درعا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل