الجيش السوري يحرر ضابطاً برتبة عقيد في ريف حلب

تمكن الجيش السوري من تحرير ضابط برتبة عقيد وعسكري، في عملية تبادل، جرت في ريف حلب الشمالي الغربي حيث تم إطلاق سراح العقيد في الجيش العربي السوري، عبد الكريم سليمان، الذي أسر في معارك كفر نبودة بريف حماة الشمالي العام الماضي، وعسكري آخر خطف على طريق السلمية بريف حماة عام 2014 من سجون هيئة تحرير الشام “تنظيم جبهة النصرة” سابقاً” بعملية تبادل مع السلطات السورية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وكان الضابط عبد الكريم سليمان، وهو برتبة عقيد، ويشغل منصب قائد غرفة عمليات كفر نبودة في عمليات الجيش السوري بريف حماة، قد وقع في الأسر أثناء تحرير ريف حماة وظهر في فيديو قامت المجموعات الإرهابية المسلحة بنشره بعد أسره وهو مصاب بخدوش طفيفة تحت العين اليسرى، وكان يجيب عن أسئلة تهكمية من معتقليه من عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة.

إقرأ أيضاً: “لا تنتظروا شيئاً من إدارة واشنطن الأمريكية

بالمقابل، قامت السلطات السورية بإطلاق سراح ثلاثة مسلحين، في عملية التبادل التي جرت في منطقة دارة عزة بريف حلب الشمالي الغربي، ومن المعروف أن ضباط الجيش السوري يقاتلون في الصفوف الأولى إلى جانب جنودهم، على مدى تسع سنوات من الحرب الكونية على الدولة السورية.

يذكر أن الجماعات الإسلامية المتشددة، تعيش حالة من الإحباط، بعد سلسلة من الهزائم التي منيت فيها خلال الأشهر الماضية، افضت إلى فتح طريق حلب – دمشق الدولي.

وجرت، في 17 من مارس/ آذار الماضي، عملية تبادل على معبر “أبو الزندين” بريف حلب الشرقي، وأفضت إلى خروج شاب سلمته الدولة السورية، مقابل ضابط في قوات الجيش السوري وجرت عملية تبادل في معبر “أبو الزندين”، بين “الجيش الوطني السوري” وقوات الحكومة السورية، في يونيو/ تموز 2019، أُطلق بموجبها 15 معتقلًا، مقابل 14 معتقلًا من سجون “الجيش الوطني، وسبقت ذلك عملية تبادل أخرى في فبراير/ شباط 2019، حين أُطلق سراح 20 معتقلًا مقابل تسلّم أسرى لدى فصائل معارضة، بموجب عملية تبادل في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية بريفي حلب وإدلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل