الجيش السوري يجبر رتلاً أمريكياً على الانسحاب بالحسكة

اعترض حاجز لـ الجيش السوري رتل آليات عسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي وأجبره على العودة بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، شمال شرق سوريا.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

إعترض عناصر لحاجز يعود لـ الجيش السوري رتل آليات للاحتلال الأمريكي ومنعوه من المرور باتجاه قرية أم الخير بريف ناحية تل تمر الغربي شمال غرب الحسكة وأجبروه على العودة باتجاه قواعده غير الشرعية، وتصدى أهالي عدد من القرى بريف الحسكة بمؤازرة من عناصر الجيش العربي السوري منذ إقامة قوات الاحتلال قواعدها اللاشرعية للعديد من أرتال الاحتلال أثناء محاولتها التحرك بين القرى والبلدات بالقرب من مناطق انتشارها وأجبروها على المغادرة والعودة من حيت أتت بعد رشقها بالحجارة ووسط هتافات تؤكد رفضهم لوجود قوات الاحتلال الأمريكي على الأراضي السورية.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تجول في مواقع النفط السورية والأسباب!

وتجدر الإشارة إلى أن أهالي قرى تل أحمد وحلوة وفرفرة وبوير تل أحمد جنوبي مدينة القامشلي بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة السورية تصدوا لرتل من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرى وأجبروه على المغادرة باتجاه بلدة “تل حميس” الواقعة تحت سيطرة تنظيم قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

فقد ضم رتل القوات الأمريكية تسع مدرعات عسكرية يرافقه عدد من السيارات التي يستقلها عناصر مسلحة من تنظيم قسد مدعوماً بالطيران المروحي الأمريكي الذي حاول الدخول إلى قرى تل أحمد وفرفرة وأبو قصايب بمنطقة تل حميس بريف القامشلي ظهر يوم أمس السبت 18 نيسان/ أبريل، فقام أهالي القرى من أبناء العشائر العربية بمساندة القوات الرديفة لـ الجيش السوري بالتصدي له ومنعه من التقدم وإجباره على المغادرة.

واعترض عناصر الجيش السوري وأهالي قريتي حامو وخربة الأسعد في السابع من الشهر الجاري رتلين عسكريين تابعين لـ القوات الأمريكية وعددا من سيارات عناصر مجموعات قسد حاولوا العبور من القريتين وأجبروهم على الانسحاب والتراجع إلى المكان الذي جاؤوا منه، والجدير بالذكر أن القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري والقوات الرديفة من أبناء العشائر العربية يرفضون رفضاً قاطعاً الاحتلال الأمريكي ويقومون بين الحين والآخر بمقاومته ومنعهم من الاقتراب من مناطقهم.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تنشئ قاعدة جديدة بسوريا ليصبح العدد 15

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل