الجيش السوري وإشتباكات عنيفة على محور ريفي حماة وادلب

عقب الهجمات الإرهابية الأخيرة سواء على ريف اللاذقية الشمالي أو ريف حماة وطريق حلب – اللاذقية الدولي، أو ما يعرف بطريق “إم -4” وريف درعا، تزداد سخونة الوضع الميداني الذي ينذر بإنفجار وشيك تترجم فجر وصباح الأمس واليوم، حيث شهدت خطوط التماس في مناطق سهل الغاب شمالي غرب حماة وجنوبي إدلب، شمال شرق سوريا اشتباكات عنيفة جرت بعد منتصف ليل السبت – الأحد وصباح اليوم، بين جماعات إرهابية مسلحة من جهة وقوات الجيش السوري من جهة أخرى.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن تعرضت مناطق العنكاوي وقليدين والقاهرة في سهل الغاب بريف حماة، وفليفل والبارة وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي، شمال غرب سوريا لقصف صاروخي ومدفعي متبادل، بين الجيش السوري والفصائل الإرهابية المسلحة، حيث تزامن مع تحليق لطائرة الاستطلاع الروسية في أجواء المناطق المذكورة بالإضافة لتحليق ورصد جوي لمدينة إدلب في الشمال السوري.

إقرأ أيضاً: ريف ادلب .. تفجير جسر جديد على طريق حلب – اللاذقية الدولي

من جانبها أقدمت مجموعات إرهابية على مهاجمة مواقع الجيش السوري المتمركزة في محور الطنجرة بسهل الغاب شمالي غرب ريف حماة، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

ويأتي ذلك القصف والاشتباكات المتبادلة، بعد يوم واحد من هجوم مماثل نفذته مجموعات إرهابية بالصواريخ والقذائف المتفجرة على مواقع سيطرة الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي، قابله قصف صاروخي على قرية الكندة غربي إدلب، شمال شرق سوريا، ما يؤكد أن خروقات الإرهابيين في طريقها إلى توقويض إتفاق موسكو المبرم بين الجانبين الروسي والتركي في 5 مارس/ آذار الماضي.

ويشهد اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين النظام التركي وروسيا الإتحادية مطلع شهر مارس/ آذار الماضي، خرقاً متواصلاً من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة، ما يهدد بانهيار تلك الهدنة وعودة المعارك الطاحنة إلى مناطق إدلب وسهل الغاب وأرياف حلب، وبالتالي أصبح لزاماً على الجيش السوري الرد على تلك الإستهدافات ووقف هذه الخروقات، فمن المعروف أن توقف المعارك إرتبط بالإتفاق الروسي – التركي على أن يلتزم الجانب الآخر، الذي يبدو أنه يتبع لنشاط أنقرة المريب مؤخراً في المنطقة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يبدأ عمليته العسكرية باتجاه معرة النعمان بريف ادلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل