إنتل تنتج أحد أقوى معالجات الحواسيب من الجيل العاشر

كشفت شركة إنتل مؤخرا عن الجيل العاشر من معالجات Core i9-10900K بمواصفات تجعل منها أسرع معالجات صنعت للحواسب المخصصة لعشاق ألعاب الفيديو.

وتوفر المعالجات الجديدة سرعة كبيرة جدا في الأداء والتعامل مع البيانات بفضل 10 أنوية تعمل بتردد يصل إلى 5.3 غيغاهيرتز.

وما يمنح Core i9-10900K قدرات فائقة أيضا هو تعاملها مع ميزة Turbo Boost Max 3.0 الجديدة التي توفر أفضل ربط للبيانات عبر خيوط المعالجة الداخلية للشرائح الإلكترونية، وتمكن من التحكم بعمل كل نواة في المعالج.

كما حصلت هذه المعالجات على ميزة Thermal Velocity Boost أو مايسمى بتعزيز السرعة الحرارية التي تساعد أنويتها بالعمل بشكل مستقل والتعامل مع البيانات بسرعة كبيرة جدا.

وتبعا للخبراء فإن هذه المعالجات قادرة على معالجة 187 إطارا في الثانية أثناء تشغيل ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، كما لديها قدرات أكبر بمقدار 18% في معالجة فيديوهات 4K مقارنة بالأجيال السابقة من معالجات Core S-Series التي صنعتها إنتل.

اقرأ أيضاً :  مايكروسوفت تنتج حاسباً لوحياً يتحدى آبل وسامسونغ


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل