أحبابنا الزوربز … وصلتم في الوقت المناسب!

بمبادرة من مكتب الأمم المتحدة المتخصص بمكافحة الجريمة والمخدرات وبالتعاون مع البلديات والجمعيات الأهلية في المناطق، قام المكتب بتوزيع حقيبة الزوربر الأربعة وهي مخلوقات فضائية صديقة للأطفال.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – الكاتبة اللبنانية رانيا زغير، المتخصصة بأدب الأطفال

المخلوقات الفضائية الزوربر صديقة الأطفال جعلت مهمتها إرشادهم على فهم القيم الجميلة من خلال مواد تعليمية ورسوم ملونة موجهة لهم بشكل سهل وممتع. واليوم في ظل الحجر المنزلي بسبب وباء كورونا المستجد فإن الزوربر تطوعوا لإرشاد الأطفال على الطرق المثلى لتخطي المرحلة.

إقرأ أيضاً: “اليوم العالمي للسلام”

الزروبر ومهمتها تعليم الأطفال وإرشادهم من خلال ممارسة النظافة والتدابير الوقائية التي تساعدهم على تخطي المرحلة. كما تتضمن حقيبة الزوربر دفاتر للرسوم وأقلام تلوين مع كتاب بعنوان “لنقم بالأمر الصحيح” للمؤلفة والناشرة المتخصصة بأدب الأطفال “رانيا زغير”.

لقد تفاجأ الأطفال في لبنان بمفاجأة سارة عندما اكتشفوا الزوربز الشخصيات الفضائية الغريبة الملونة التي تساعدهم على فهم القيم التي تساعد على الحفاظ على سلامة وأمن العالم، وقال أحد الأطفال: “كنت أشعر بالملل، وأنا متحمس جدًا لقراءة قصة جديدة، وافتتح بسعادة كتاب لنقم بالأمر الصحيح مثل الزوربز الموجود في الحقيبة. مع الزوربز، ليس من الممكن للأطفال الهروب من الملل فحسب، بل بإمكانهم أيضاً إحياء إبداعهم وخيالهم أثناء تعلم الرسائل المهمة.

في الوقت الذي يتعرفون فيه على الزوربز الودودين، يتأمل الأطفال أهمية الحوار والإنصاف والتعاطف من خلال تمكين الرسائل الإيجابية التي قد تؤثر على سلوكهم.

والجدير بالذكر أن حقيبة الزورير تم تصنيعها من قبل مجموعة من السجينات اللبنانيات من خلال مشاركتهن في ورشة عمل لتعليم الخياطة التي تدربهن وتساعدهن على توليد الدخل. مشاركة السجينات تسمح لهن بإرسال الدخل إلى عائلاتهن خلال هذه الأوقات الصعبة، بينما يكتسبن مهارات جديدة تزيد من ثقتهن بأنفسهن وتؤثر بشكل إيجابي على إحساسهن بالإنتاجية. عند الإفراج عنهن، سيكنَّ قادرات على استخدام مهاراتهن بشكل جيد أثناء إعادة دمجهن في المجتمع، ولك بمبادرة من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات.

في أوقات العزل الصحي تفيد مثل هذه المشاريع جميع المعنيين وتجلب الشعور بالانتماء والتآزر لشرائح مختلفة من المجتمع. نظراً للتأثير الإيجابي لمواد مبادرة التعليم من أجل العدالة التعليمية الممتعة على الشباب، هناك بالفعل خطط لمواصلة توزيع مجموعات الزوربز على الأطفال الأكثر ضعفًا في جميع أنحاء لبنان.

إقرأ أيضاً: طفل سوري مثّل أطفال العالم في اليونيسيف ..من هو؟؟ (فيديو)


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل