وفاة جديدة في سوريا و عدد الإصابات في تزايد

أعلنت وزارة الصحة السورية عن وفاة حالة من الإصابات الجديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 3 حالات.

وأقادت الصحة السورية في بيان نشره المكتب الإعلامي على “فيسبوك” تسجيل وفاة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 3 وفيات.

وأكدت الوزارة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 39 إصابة، شفيت منها 5 إصابات وتوفيت ثلاث حالات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

وتجاوزت عالميا عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، المليونين و 345 إصابة، ونحو 162 ألف حالة وفاة، فيما قارب عدد المتعافين 605 آلاف.

من ناحية أخرى أفاد مركز المصالحة الروسي في سوريا، بأن الجيش الروسي سلم هذا الأسبوع حوالي 42 طنا من المواد الغذائية إلى السلطات المحلية، في المناطق الخاضعة للحكومة السورية.

وقال مصدر في المركز: “بشكل إجمالي، في الفترة من 11 أبريل 2020، تم توزيع 41.84 طن من المواد الغذائية، على سكان سوريا. وفقط في الـ24 ساعة الأخيرة، تم توزيع 250 سلة غذائية بوزن إجمالي 900 كلغم في محافظة الحسكة وألف سلة غذائية بوزن 3.5 طن في محافظة حلب و410 سلة بوزن إجمالي يزيد على 4 أطنان – في محافظة إدلب”.

وأضاف المصدر: “يجري حاليا توزيع المساعدات عن طريق السلطات المحلية، وذلك بسبب القيود المفروضة في البلاد المرتبطة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وإجمالا، نفذ الجانب الروسي في السنوات الأخيرة، ألفين و420 فعالية إنسانية داخل سوريا. وخلالها تم تسليم وتوزيع أكثر من 4 آلاف و21 طنا من المواد الغذائية والمياه المعبأة والمواد الأساسية على المواطنين السوريين. وقدم أطباء وزارة الدفاع الروسية المساعدة لما يقرب من 133 ألف مواطن سوري.

اقرأ أيضاً : الأسد يتسلم برقية تهنئة ثانية من دولة عربية.. التفاصيل!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل