هل سيقام عيد النصر في موسكو في الموعد المحدد ؟

أعلنت الخدمة الصحفية في المنطقة العسكرية الغربية أن المركبات المدرعة الثقيلة المشاركة في العرض العسكري بذكرى عيد النصر في الساحة الحمراء تتمتع بالحماية من العوامل الضارة للانفجار النووي والأسلحة الكيميائية والبكتريولوجية – بما في ذلك الفيروسات.

وقال العسكريون: “هذا ليس نوعا من التحضير الخاص قبل العرض أو بمناسبة الوباء. الدبابات الروسية الحديثة والمركبات العسكرية القائمة عليها – على سبيل المثال، بي إم بي تي “تيرميناتور” وناقلات الجنود المدرعة بي تي إر وبي إم بي والمدافع ذاتية الدفع مجهزة بحماية من أسلحة الدمار الشامل”.

يتم تشغيل الحماية تلقائيًا بعد أن تكتشف أجهزة الاستشعار الموجودة على الدرع علامات الهجوم: زيادة الإشعاع، وظهور مواد سامة في الجو، وما إلى ذلك. التشغيل اليدوي ممكن أيضًا.

على أي حال، بعد تشغيل الحماية، يتم إغلاق بدن المركبة المدرعة، ويتم إنشاء ضغط مفرط في الداخل، لا يسمح بدخول الجزيئات من البيئة.

ويتم التخلص من التسربات – على سبيل المثال، من خلال سبطانة المدفعية- عن طريق ضخ الهواء إلى الخارج من خلال منقيات الهواء. في مثل هذه “العزلة الذاتية”، يمكن لطاقم الدبابة العمل لمدة يوم على الأقل.

في نفس الوقت أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن صحة الرئيس فلاديمير بوتين ممتازة، وهو يعمل في الوقت الراهن عن بعد وفق جدول مكثف جدا، وأن احتفالات عيد النصر ستجرى لا محالة.

وقال بيسكوف: “حتى الآن، لم يتم اتخاذ أي قرارات لتأجيل الاحتفال، أو تأجيل الاستعراض العسكري بهذه المناسبة، أو فعالية فوج الخالدين. سيتم في وقت لاحق اتخاذ القرارات ذات الشأن مع مراعاة تطور الوضع، ويتم النظر في خيارات متعددة، ولكن يمكنني أن أقول: الاحتفال بعيد النصر سيتم حتما في 9 مايو أو بعد ذلك”.

وأضاف: “الرئيس وكافة العاملين في إدارة الرئاسة يخضعون بشكل دوري للفحوص لتأكيد سلامتهم من كورونا المستجد”.

اقرأ أيضاً : ما سر تميز طائرة الإنذار المبكر الروسية A100 ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل