مخيم الركبان والهول يقتربان من إنتشار كورونا بسبب تزمت واشنطن

حذرت سوريا وروسيا من أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تراقب الوضع الوبائي في مخيم الركبان والهول للنازحين السوريين، وحذرتا من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، فيهما.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقال مركزا التنسيق الروسي والسوري لشؤون عودة اللاجئين في بيان مشترك إن المنطقة الخاضعة لسيطرة القوات الأمريكية في سوريا “لا تشهد أي إجراءات مراقبة على الوضع الوبائي بخصوص فيروس كورونا المستجد، على الإطلاق، أضاف بيان مركزا التنسيق السوري والروسي أن مخيمي الركبان والهول للنازحين يفتقران إلى الأدوية والأطباء المؤهلين، ولا تعمل فيهما مراكز الرعاية الطبية.

إقرأ أيضاً: واشنطن : نقوم بتدريب مغاوير الثورة في قاعدة التنف في سوريا

وتابع البيان: دعا الجانبان الروسي والسوري مرارا إلى الإجلاء السريع لجميع الراغبين في مغادرة مخيم الركبان والهول إلى أراضي السيطرة الحكومية، حيث تمت تهيئة كافة الظروف لاستقبالهم، ويجري حاليا اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة انتشار العدوى، وبحسب البيان، فإنه رغم إجراءات مكافحة كورونا المستجد “كوفيد -19″، التي تتخذها دمشق والتي أقرت الصحة العالمية وغيرها من المنظمات الصحية الدولية بفعاليتها، تواصل الولايات المتحدة الأمريكية بوقاحة استغلال أزمة كورونا المستجد العالمية لتشويه سمعة القيادة السورية.

وتابع، كذلك تعزيز حملة إعلامية للتشكيك في قدرتها على التصدي بشكل فعال لانتشار كورونا المستجد في البلاد، إضافة إلى تحميل دمشق المسؤولية عن تفاقم الوضع الوبائي، بما في ذلك في مخيمي الركبان والهول حيث خلص البيان إلى أن الوجود غير القانوني للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في الأراضي السورية يمثل اليوم العقبة الرئيسية التي تحول دون ضمان السلامة الصحية للمواطنين السوريين الذين يعيشون في المناطق الواقعة خارج سيطرة الحكومة الشرعية.

يذكر أن عدد النازحين في مخيم الركبان والهول يتجاوز الـ100 ألف نازح، حيث يقع الأخير تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من القوات الأمريكية التي تحتل منطقة التنف السورية وتفرض حصارا على مخيم الركبان وتمنع الاقتراب منه، كما يقطنه فصائل إرهابية مسلحة تدعمهم الولايات المتحدة الأمريكية، يمنعون المدنيين من الخروج عبر الممرات التي افتتحها الجيش العربي السوري للخروج منه.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: اشتباكات عنيفة بين الجيش وداعش قرب قاعدة التنف !

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل