لبنان يسمح بعودة مواطنيه من الخارج.. ما هي العواقب؟

وافق لبنان على إجراء يسمح للمواطنين في الخارج بالعودة رغم إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا المستجد بعد أن أثارت سياستها إزاء المغتربين انتقادات من الزعماء السياسيين.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري، هدد بسحب الدعم من الحكومة إذا لم تتحرك لإعادة اللبنانيين الذين تقطعت بهم السبل بالخارج في وقت الوباء إلى لبنان حيث أغلق مطار بيروت أمام الرحلات الجوية منذ أسبوعين في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس الذي أصاب حتى الآن 463 شخصا وتسبب في 12 حالة وفاة. وأمرت الحكومة بفرض إجراءات العزل الشامل وحظر التجول ليلا حتى 12 أبريل نيسان في بلد أدى فيه نقص الدولار إلى استنزاف الإمدادات الحيوية في نظام الرعاية الصحية قبل شهور من تفشى المرض.

إقرأ أيضاً: الحكومة اللبنانية الجديدة تنال ثقة البرلمان

وتعهد رئيس الوزراء حسان دياب، الذي كانت حكومته تصارع بالفعل أمواج أزمة مالية عاتية قبل أن يضرب الفيروس ضربته، باتخاذ إجراءات حازمة لضمان عودة المغتربين بشكل آمن إلى لبنان حسبما قال مكتبه عقب جلسة لمجلس الوزراء، وقال دياب إن الأوضاع لا تحتمل تحمل أي خطوة متعثرة.

وأوضح دياب “لا يسعنا المغامرة بطريقة غير مدروسة تنسف كل حالة الاحتواء التي نجحنا فيها حتى اليوم؛ فإن الوضع لا يحتمل خطوة ناقصة في هذا الموضوع، ولا أحد من القوى السياسية يتحمل أن يُقال عنه إنه كان السبب في انتشار الوباء في لبنان وانهيار الوضع الصحي، كما حدث في دول كبيرة.
وقالت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد إن عمليات العودة ستبدأ يوم الأحد على أن يتم فحص جميع العائدين قبل أن يركبوا الطائرات في رحلات العودة إلى لبنان وأضافت أن مجلس الوزراء قد يدخل تعديلات على إجراءات العودة في جلسة يوم الخميس، وقال وزير الخارجية ناصيف حتّي في وقت سابق إن حوالي 20 ألف لبناني قد يرغبون في العودة إلى أرض الوطن، وفق حصيلة أولية من السفارات.

وفي ظل إجراءات العزل العام في مدن العالم الكبرى، واجه اللبنانيون بالخارج تعقيدات بسبب قيود وضعتها البنوك اللبنانية منعت في ظلها التحويلات إلى الخارج في الأشهر الأخيرة وحدت بشدة من السحوبات النقدية من أجهزة الصراف الآلي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + رويترز.

إقرأ أيضاً: أولى أولويات الحكومة اللبنانية الجديدة تبدأ من دمشق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل