شاشة الموت الزرقاء تلاحق مستخدمي ويندوز 10

شاشة الموت الزرقاء تلاحق مستخدمي ويندوز 10 – أبلغ مستخدمون قاموا بتنزيل تحديث نظام ويندوز 10 الأخير -والذي صدر في 14 من الشهر الجاري والمعروف أيضًا بالرمز المتسلسل (KB4549951)- عن أعطال خطيرة أصابت حواسيبهم مثل “شاشة الموت الزرقاء” (BSOD).

وفي تقرير لموقع بيتا نيوز (BetaNews) قال بعض المستخدمين إن التحديث الموجود منذ أسبوعين تسبب في مشاكل لخدمات في حواسيبهم مثل البلوتوث وواي فاي، إلى جانب انخفاض الأداء.

واشتكى آخرون من إعادة تعيين الإعدادات، وإرسال الملفات إلى سلة المهملات، ويشير البعض إلى اختفاء الملفات تماما.

ويعتبر إلغاء الملفات المشكلة الأخطر التي تسبب العديد من الأعطال. فهذه الملفات في نظام التشغيل مهمة لعمل العديد من الخدمات والحزم البرمجية، ولا يمكن للحاسوب العمل بدونها، لذلك تظهر “شاشة الموت الزرقاء” عندما يعجز الحاسوب عن متابعة أداء مهامه بسبب عدم وجود أحد هذه الملفات المهمة.

هذه الشكاوى تنطبق على تثبيتين محددين لنظام التشغيل ويندوز10 وهما (1903-OS Build 18362.778) و(1909-OS Build 18363.778).

فإذا كان لديك أحد هذه الإصدارات ولم تقم بالتحديث بعد، يمكنك إيقاف التحديثات التلقائية حتى تصدر مايكروسوفت حلا لهذه التحديثات. كما يمكنك أيضًا إلغاء تثبيت التحديث إذا لزم الأمر.

هذه ليست المشكلة الأولى بتحديث ويندوز10، ومن المحتمل ألا تكون الأخيرة. يجب أن تصدر مايكروسوفت في وقت ما إصلاحا محدثا للمشكلة، حتى لو أدى ذلك للانتظار حتى إصدار التحديث التالي في مايو/أيار القادم.

اقرأ أيضاً : ثغرة أمنية خطيرة تهدد متصفحات نظام ويندوز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل