سوريا : شفاء حالتي كورونا والحكومة تبدأ إجتماعات إلكترونية

أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم السبت عن شفاء حالتين من الحالات الـ 16 المصابة بفيروس كورونا في البلاد ليصبح عدد الحالات المتبقية 12 حالة، بعد وفاة حالتين سابقا.

وفي وقت سابق بدأ في مختلف أنحاء سوريا تطبيق قرار الحكومة بتمديد حظر تجول المواطنين يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع اعتبارا من الساعة 12:00 ظهرا حتى 06:00 من صباح اليوم التالي، وذلك من أجل منع انتشار فيروس كورونا.

وكانت سوريا قد سجلت أول إصابة بكورونا في 22 مارس الماضي.

و في السياق الحكومي أقامت الحكومة السورية اجتماعاً إلكترونياً هو الأول من نوعه في سوريا اليوم السبت، وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية من كورونا، وضم وزير الإدارة المحلية مع المحافظين.

وذكرت وزارة الإدارة المحلية والبيئة في سوريا أن الوزير، حسين مخلوف، ترأس “اجتماعا إلكترونيا” مع المحافظين.

وناقش الاجتماع خطوات “تنفيذ إجراءات الفريق الحكومي المكلف بمتابعة التدابير والإجراءات والقرارات المختلفة لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار وباء فيروس كورونا”.

كما ذكرت وسائل إعلام سورية أن سلطات البلاد وضعت 10 أفارقة دخلوا إلى سوريا بطريقة غير شرعية في الحجر الصحي، إلا أن التحاليل أثبتت خلوهم من “فيروس كورونا”.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن “مصدر مسؤول” في حماة أن “الجهات المختصة” وضعت 10 أفارقة في الحجر الصحي بعدما دخلوا إلى المحافظة من لبنان، وأكد المتحدث أن الفحوص التي أجريت لهم في مشفى السقيلبية أظهرت “خلوهم من أي مرض أو من الإصابة بفيروس كورونا”.

وأضاف المصدر أن هذه “ليست المرة الأولى التي يتم فيها حجر أشخاص أجانب يدخلون البلد بطريقة غير شرعية، للتأكد من سلامتهم من الإصابة بالفيروس”.

وسبق أن ذكرت وسائل إعلام أن حافلة تضم 10 أفارقة دخلت من لبنان ووصلت إلى حماة حيث “قامت الجهات الصحية بإجراء الفحوصات اللازمة لهم في مشفى السقيلبية الوطني وتحويلهم إلى مشفى حماة الوطني لاستكمال الفحوصات”.

وحتى يوم الجمعة سجلت في سوريا 16 إصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” بينها حالتا وفاة.

اقرأ أيضاً: ادلب بين تصعيد حراس الدين والنصرة و”كورونا”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل