سوريا تقفز قفزة نوعية في إنتاج المواد المعقمة والكحول

رغم العقوبات الاقتصادية على سوريا تستمر الدولة السورية بتأمين كل ما يلزم لإحتواء فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” وتقوم بتصنيع كافة المستلزمات الوقائية لتأمين كل الجغرافيا السورية خاصة من مادة الكحول الطبي والكمامات المعقمة وتجهيز مراكز العزل في المحافظات السورية والإستمرارية في حملات التعقيم لكل المنشآت والمؤسسات والشوارع، إضافة إلى الحظر الجزئي وتعطيل المدارس والجامعات وتخفيض عدد ساعات الدوام إلا للقليل من أجل تسيير شؤون المواطنين.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وبين مدير الصناعة بمحافظة حمص في سوريا بسام السعيد أن عدد المنشآت الصناعية العاملة في مجال تصنيع وإنتاج المواد المعقمة والمطهرة والمنظفات والكحول الطبي في المحافظة تبلغ 13 منشأة وتصل طاقتها الإنتاجية السنوية الإجمالية إلى 3083 طناً، بالإضافة إلى منشأة واحدة تعمل في إنتاج وتصنيع الكمامات المعقمة التي تستعمل لمرة واحدة بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 900 ألف كمامة.

إقرأ أيضاً: بحجم محمصة الخبز …ابتكار أسرع جهاز للكشف عن اصابات كورونا (شاهد)

وأوضح السعيد أن من بين تلك المنشآت يوجد سبع منشآت تعمل في مجال صناعة مواد الجافيل والفلاش والمنظفات بطاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 1860 طناً، وست منشآت تعمل في إنتاج المعقمات والمطهرات والكحول الطبي بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 1223 طناً، مشيرا إلى أن الربع الأول من العام الحالي شهد ترخيص ثلاث منشآت صناعية جديدة متخصصة بإنتاج المعقمات والمطهرات لتأمين وسد حاجة سوق سوريا من تلك المواد المعقمة نتيجة الظروف الراهنة.

وأكد مدير صناعة حمص السعيد استثناء هذه المنشآت من مختلف قرارات حظر التجول، وأنه يتم السماح لأصحاب المنشآت بتأمين المواد الأولية وتصريف منتجاتهم بين المحافظات على مدار 24 ساعة عمل، كما يتم دعمهم بتقديم حوامل الطاقة من كهرباء ومازوت وفيول على مدار الساعة، منوهاً إلى أن العمل مستمر لتأمين المواد الأولية اللازمة لضمان استمرارية العمل بالطاقة القصوى وتعمل اللجنة المتخصصة والمشكلة لهذه الغاية بالتواصل بشكل يومي ومتابعة أوضاع هذه المنشآت والعمل على حل المشكلات التي تعترض سير العمل وتقديم كل التسهيلات الممكنة، لتكون سوريا بذلك ورغم العقوبات والحصار الاقتصادي الجائر عليها رائدة في هذا المجال.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + صحيفة الوطن.

إقرأ أيضاً: اندلاع حريق بـ مصفاة حمص إثر انفجار ضاغط غاز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل