سوريا .. إبتكار نموذج منفسة إسعافية محمولة

تتكشف مهارات الشعب السوري يوماً بعد يوم، من خلال الجهود المبذولة في سبيل مساعدة الوطن في كل المجالات، لعل أبرزها في الوقت الراهن هو التكاتف معاً في الجانب والقطاع الصحي، فبعد إن تسلمت وزارة الصحة في سوريا جهاز أمل للتنفس الإصطناعي، تمكن المهندس علي الباكير صاحب شركة ناشئة في حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية باللاذقية من ابتكار نموذج لمنفسة اصطناعية إسعافية محمولة من شأنها دعم جهود القطاع الصحي في التصدي لفيروس كورونا المستجد.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقال المهندس الباكير إن الفكرة وليدة الظروف الراهنة وتهدف إلى تلبية متطلبات التصدي لفيروس كورونا المستجد ودعم القطاع الصحي في سوريا ولا سيما أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على البلاد أثرت بشكل مباشر في تأمين القطع اللازمة لهذه الصناعة، مضيفاً، أنه طرح النموذج الأولي لمنتجه التقني الجديد الذي تم تصميمه باستخدام مواد وتقنيات محلية على أن يتم غداً إجراء الاختبارات اللازمة مع إمكانية إدخال أفكار وتعديلات جديدة تعزز من مستوى الأداء مشيراً إلى المزايا التي يتمتع بها الجهاز ومنها التحكم بكمية الهواء التي يتم ضخها ووجود صمام أمان في حال تجاوز الضغط الحد الأعظمي بالإضافة إلى إمكانية التحكم بعدد دورات التنفس في الدقيقة.

إقرأ أيضاً: سوريا تطرح أول جهاز تنفس محلي الصنع وبخبرات وطنية

بدورها أشارت المهندسة مريم فيوض مديرة فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية إلى أهمية هذا الابتكار الذي يأتي في إطار توظيف الطاقات والإمكانيات لإيجاد حلول مبتكرة وتصميم أجهزة وتقنيات متطورة تدعم جهود القطاع الصحي للتصدي لفيروس كورونا في سوريا مؤكدة أن الجمعية تعمل على توفير كل أشكال الدعم للأبحاث العلمية والمشاريع المبتكرة التي تصب في خدمة المجتمع.

من هنا، يبدو أن سوريا تشهد ثورة إبتكارات وإختراعات لتكون رائدة في هذا المجال، في ضوء الحرب الكونية عليها التي إغتالت عشرات العلماء والمهندسين والأطباء والذين كان لهم إكتشافات كثيرة وبراءات إختراع، حيث عمد الإرهاب إلى تفريغ البلاد من الأكفاء لديها ضمن المخطط السلبي المرسوم للبلاد.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالة سانا.

إقرأ أيضاً: رغم الحرب .. سوريا تنتج أول جهاز تنفس إصطناعي متطور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل