روسيا تستنكر رفض واشنطن مقترحها حول عدة دول بينها سوريا

قالت روسيا إن الولايات المتحدة ترفض بشدة مقترحًا لاستثناء الإمدادات الإنسانية من العقوبات “غير القانونية” في ظل جائحة “كورونا” المستجد.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف يوم أمس الثلاثاء إن دولا من بينها الولايات المتحدة الأمريكية ترفض بشدة مقترحا لاستثناء الإمدادات الإنسانية من العقوبات التي تفرضها، وذلك في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: الأسد خلال لقاء ظريف.. كورونا فضح الأنظمة حول العالم

ونقلت وكالة “تاس” في روسيا عن لافروف القول إن العقوبات الأحادية غير القانونية تمثل ضربة قوية لمواطني مجموعة من الدول، على رأسها إيران وسوريا وكوريا الشمالية، ووفقا للافروف، فإن هذه الدول لا تستطيع شراء الأجهزة والأدوية ومعدات الحماية الخاصة لأن “الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، ترفض بشدة مقترحا لإعلان وقفة إنسانية وإعفاء إمدادات السلع اللازمة لمكافحة الوباء من أية عقوبات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد دعا في وقت سابق مجموعة العشرين لرفع العقوبات المفروضة على بعض الدول لتتمكن من مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل فعال، وتعمل روسيا وشركائها على إحداث تغيير في الراي العام العالمي لأجل الإمدادات الطبية والمساعدات الإنسانية خاصة للدول التي تجتاحها الحروب كسوريا التي عانى قطاعها الصحي أضراراً كثيرة بسبب الإرهاب.

وكان قد أفاد الكرملين، في بيان، بأن بوتين وأردوغان تبادلا بشكل مفصل، خلال المكالمة التي أجريت الثلاثاء بين الجانبين، الآراء بشأن “الأوضاع في سوريا، بما في ذلك سير تطبيق الاتفاقات حول منطقة إدلب لخفض التصعيد، وخاصة البرتوكول الإضافي الذي تم إبرامه يوم 5 مارس الماضي في موسكو والملحق بمذكرة سوتشي المؤرخة بيوم 17 سبتمبر/ أيلول من العام 2018.

كما شدد بوتين وأردوغان على “أهمية استمرار التعاون الوثيق بين روسيا وتركيا عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية”، واتفقا على مواصلة الاتصالات الدورية على مستويات مختلفة، وتأتي هذه المكالمة بعد أن اتهم الرئيس التركي، أمس الاثنين، الحكومة السورية بخرق نظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، متوعدا السلطات في دمشق “بدفع ثمن باهظ” حال استمرار الانتهاكات.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: تأسيس صندوق مساعدات في الفاتيكان لمواجهة كورونا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل