داعش يعود للبادية و القوات السورية تقضي على مجموعة كاملة

يواصل الجيش السوري تصديه لتحركات فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في البادية الشرقية من سوريا، حيث تمكنت وحدة من الجيش السوري من القضاء على مجموعة مسلحة تابعة للتنظيم الإرهابي على أحد محاور بادية السخنة.

ونقل موقع “الوطن أون لاين” عن مصدر ميداني في بادية حمص الشرقية قوله:

” رصدت وحدة من الجيش العربي السوري، فجر اليوم، تحركا لعدد من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي على اتجاه أحد المحاور الواقع بمحيط بادية السخنة وعملت على استهدافهم بمختلف الوسائل النارية المتاحة”.

وأكد المصدر أن عملية الاستهداف أسفرت عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف مسلحي التنظيم.

وأشار المصدر إلى أن مدفعية الجيش نفذت عدة رمايات مدفعية ثقيلة على أهداف متحركة تابعة للتنظيم الإرهابي في محيط منطقة وادي أبيض وإلى الشرق من طريق عام حمص – دير الزور في أقصى بادية حمص الشرقية ما أدى الى إيقاع إصابات محققة في صفوف التنظيم و إلحاق خسائر بالأرواح والعتاد التابع لهم.

في سياق متصل استشهد طفلان وأصيب آخر بجروح اليوم الثلاثاء، إثر انفجار لغم من مخلفات تنظيم “داعش” في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي في سوريا، بحسب مصدر طبي لقناة روسيا اليوم .

واستشهد يوم أمس الاثنين مدني وأصيب 5 آخرون بجروح جراء انفجار لغمين من مخلفات الإرهابيين في محيط بلدة الحويز ومنطقة الخشابية بريف حماة.

وبحسب وكالة الأنباء السورية “سانا” فإن “لغما من مخلفات التنظيمات الإرهابية انفجر مساء الاثنين في منطقة الخشابية شرق أثريا بريف حماة ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة تم نقلهم إلى المشفى لتلقي العلاج”.

كما ذكرت “سانا” أن مدنيا أصيب بجروح بانفجار لغم في أحد الحقول الزراعية في محيط بلدة الحويز بريف حماة الشمالي.

اقرأ أيضاً : اكتشاف مقبرة تضم رفات 250 شهيداً من الجيش السوري في الرقة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل