جبهة النصرة تفكك الألغام في ريفي حلب وادلب.. والسبب!

عمد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي أو ما يدعى بهيئة تحرير الشام حالياً، إلى إزالة السواتر الترابية وتفكيك وتفجير الألغام بين قرية معارة النعسان بريف ادلب الشمالي الشرقي وقرية ميزناز بريف حلب الغربي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

حيث يعمد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي إلى إمكانية إدراجها تحت مسمى “المعارضة المعتدلة” برعاية تركية، حيث أنها أزالت السواتر الترابية وفككت الألغام كما إدعت بغية فتح ممر تجاري جديد يربط مناطق سيطرتها مع المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري، لتوحي للرأي العام أنها من حمامات السلام ولم ترتكب جرائم بحق الشعب السوري أو بحق جيشه.

إقرأ أيضاً: هيئة تحرير الشام تعيد ترتيب صفوفها لجولة القتال القادمة

وكان تنظيم جبهة النصرة الإرهابية أو هيئة تحرير الشام إلى إشاعة أخبار تتحدث عن أن شاحنات تجارية عدة تجمعت من جهة إدلب في انتظار عبورها نحو مناطق الجيش السوري، مضيفة أن المعبر الجديد يأتي بعد أقل من 10 أيام عن تراجع “الهيئة” عن افتتاح معبر مع الجيش السوري بريف إدلب الشرقي.

اللافت أنه وقبل يومين فقط إعتصم عناصر تنظيم جبهة النصرة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا رفضاً للإتفاق الروسي – التركي، حتى تدخل جيش الاحتلال التركي وفض الإعتصام بالقوة، الأمر الذي راح فيه 4 إرهابيين من عناصر الهيئة المعتصمة، لتخرج هذه الأخبار المعبرة عن حسن نية الإرهابيين وكأنما الشعب السوري والدولة السورية والجيش السوري، من الممكن ان تمر عليه مثل هكذا أخبار وهم المتخصصون بالمفخخات والإنغماسيين واكل الأكباد.

والجدير بذكره أنه من زمن ليس بطويل، كان عناصر جبهة النصرة يسرقون من منطقة الغاب بريف حماة ويبيعون الكابلات إلى تركيا، فضلاً عن ولائهم المطلق للنظام التركي، وفي خضم هذا الوضع وموقف التنظيمات الإرهابية المسلحة ورفضها للإتفاق الروسي – التركي “الهدنة”، نشر تنظيم جبهة النصرة الإرهابي توضيحا باللغة التركية حول المقطع المصور الذي انتشر مؤخرا لمقاتلين تابعين لها يهددون عناصر جيش الإحتلال التركي بالقتل وقطع الرؤوس.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات.

إقرأ أيضاً: تحرير الشام تعدم برلماني سوري سابق.. والتهمة!!!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل