ثلاث إصابات بين أبناء الجالية السورية في روسيا بكورونا

ثلاث إصابات بين أبناء الجالية السورية في روسيا بكورونا – أعلنت مديرية صحة حمص السورية، اليوم الاثنين، وفاة سيدة كانت تخضع للحجر الاحترازي على خلفية وباء كورونا، لكنها أشارت إلى أن الوفاة لم تكن بسبب كورونا.

وأوضحت المديرية أن “المتوفاة (51 عاما) قضت باحتشاء العضلة القلبية، مؤكدة أنه لم تظهر عليها أي أعراض إصابة بفيروس كورونا المستجد وذلك طوال فترة الحجر الصحي الاحترازي”.

وكانت المتوفاة وصلت من لبنان منذ عدة أيام، وتم حجرها احترازيا في مركز الحجر الصحي في المشفى المتنقل في حمص، للتأكد من عدم إصابتها بفيروس كورونا.

وأضافت المديرية أن المتوفاة كانت تعاني من ارتفاع توتر شرياني وتتلقى العلاج اللازم له، وأنها “تعرضت صباح اليوم لاحتشاء عضلة قلبية أدت لوفاتها، وذلك بعد أن تم تقديم كافة الإجراءات الإسعافية من قبل الكادر الطبي الموجود”.

في نفس الوقت ذكر السيد وائل جنيد رئيس الجالية السورية في روسيا الإتحادية تسجيل ثلاث إصابات بفايروس كورونـا بين أبناء الجالية السوريــة في روسيا.

وأضاف جنيد بأن أحد الإصابات الثلاثة هي لمواطن سوري جاء إلى روسيا منذ فترة حديثة .

وختم جنيد حديثه بأنه تم تخريج حالتين إلى المنزل للبقاء في الحجر الصحي المنزلي بينما لا تزال الحالة الثالثة في المشفى تتلقى العلاج اللازم مع إتخاذ كامل الإحتياطات الطبية اللازمة .

اقرأ أيضاً: الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات و200 جندي إلى ريف الحسكة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل