تجارب “ميفلوكين” تظهر نتائج إيجابية لدى مرضى “كوفيد-19”

أظهر جميع المرضى تحمّل الدواء ولم يتم تسجيل أي آثار جانبية خطيرة.

أظهرت دراسات العقار لعلاج الملاريا “الميفلوكين” نتائج إيجابية لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا بحالة متوسطة-خطيرة في 78% من الحالات. وأجريت اختبارات على 347 مريضا من قبل الوكالة الطبية الحيوية الفيدرالية الروسية.

وقالت الوكالة: “أظهرت النتائج الأولية للدراسة في 347 مريضًا مصابين ب SARS-CoV-2 أنه على خلفية العلاج بالميفلوكين، أظهر 78٪ من المرضى الذين يعانون من حالات معتدلة إلى شديدة ديناميات سريرية إيجابية أو استقرارًا للتغيرات في أنسجة الرئة “.

ويلاحظ أيضًا أن جميع المرضى أظهروا تحملًا للدواء ولم يتم تسجيل أي آثار جانبية خطيرة. تخطط الوكالة لنشر الاستنتاجات النهائية حول فعالية وسلامة “ميفلوكين” قبل 20 مايو/ أيار.

وكانت قد أعلنت الخدمة الصحفية للوكالة الطبية الحيوية الفيدرالية الروسية يوم 7 أبريل/ نيسان، أن التجارب السريرية على أساس عقاقير ميفلوكين وهيدروكسي كلوروكين وكاليدافير لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا بدأت في روسيا .

اقرأ أيضاً : دراسة فرنسية تجد أن التدخين يساعد على مقاومة كورونا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل