بيان شعبي للمطالبة برفع الحصار والعقوبات الاقتصادية عن سوريا

يمر العالم كله بمحنة من أسوء المحن التي واجهت البشرية جميعها، ألا وهي جانحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، الأمر الذي يجب إتخاذ تدابير خاصة مع هذه الحالة خاصة في الدول التي تعاني حروب كـ سوريا وإيران واليمن.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – حزب الحركة القومية

ونظرا لأهمية التعاون بين الدول لمواجهة مخاطر هذه الجائحة التي عجزت دول “عظمى” بإمكاناتها الهائلة من مواجهتها بشكل منفرد كالولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، فان دول اخرى ضمن الظروف التي وضعت فيها مضطرة، أحوج ما تكون للتعاون الدولي معها لدرء مخاطر هذا الوباء، سيما تلك التي تعرضت الى عقوبات “دولية” ظالمة كإيران وسوريا وكوبا وفنزويلا وغيرهم.

إقرأ أيضاً: سياسي أردني: فتح المعبر رسالة أردنية واضحة ، وهذا مضمونها؟

إننا هنا نشير الى الجمهورية العربية السورية التي شهدت حربا أممية وإرهابية ضد سوريا أحدثت الكثير الدمار للمؤسسات والصناعات الصحية، مع حصار وعقوبات اقتصادية غير مسبوقة زادت كل ذلك الدمار.

وعليه، فإن الموقعين أدناه، من مواطنين عرب من مختلف الجنسيات، يطالبون المؤسسات الأممية وعلى رأسها الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، والدول والمنظمات الشعبية، للمطالبة والضغط لرفع الحصار الاقتصادي وانهاء العقوبات غير الشرعية، كما يطالبون القيام المبادرة فوراً لكسر هذا الحصار من خلال تقديم الدعم والمعونة للدولة السورية في هذا المجال والمجالات الإنسانية الأخرى.

وكان قد قال رئيس الحركة القومية في الأردن الأستاذ ضيف الله الفراج في وقتٍ سابق حول فتح معبر نصيب مع سوريا إن فتح المعبر وعدم رضوخ الأردن لمطالب القوى المعادية لسوريا وعدم الاستجابة لهم بعدم فتح الحدود هو بحد ذاته انتصار سياسي للقطريين، معتبراً أن هذه الخطوة سيتبعها خطوات أخرى مهمة، كما أن انتصار سوريا خفّف الضغوطات عن الأردن وفتح الحدود رسالة واضحة بأن للأردن عمقها العربي المتمثل في سوريا، كما أن السياسة الأردنية باتجاه سوريا تتغير وتسير في الاتجاه الصحيح. لافتاً إلى أن فتح المعبر يعني عودة الشريان للقلب وبالتأكيد سينعكس ذلك إيجابا على الوضع الاقتصادي للقطريين من خلال التجارة البينية، وفتح الحدود رسالة واضحة بأن للمملكة لأردنية عمقها العربي المتمثل في الجمهورية العربية السورية.

إقرأ أيضاً: الفراج: قاعدة التنف مركز تدريب وإحياء للجيش الحر وإشعال الجنوب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل