الصحة العالمية تنفي الأخبار الإيجابية حول سوريا!

تعمل الحكومة السورية بكافة كوادرها على قدمٍ وساق، في محاولة لتلافي خطر إنتشار وباء كورونا المستجد الذي يسبب مرض “كوفيد -19″، وقامت بكافة الإجراءات الإحترازية النتعلقة في هذا الخصوص، فلقد أكدت مصادر في منظمة الصحة العالمية ضرورة التقيد بالتعليمات الوطنية الصادرة عن وزارة الصحة فيما يتعلق بكل الإجراءات الاحترازية في سوريا.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

ونفت منظمة الصحة العالمية ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن خبر نسب إلى المنظمة بأن سوريا خلال ال٢٤ ساعة القادمة ستكون قد خرجت من مهلة تفشي فيروس كورونا في البلاد، وبذلك تكون من البلاد التي أصيبت بفيروس كورونا بإصابات فردية وليست جماعية، يأتي هذا النفي في وقت تم تسجيل خمس إصابات جديدة بالفيروس، إلا أن ما غفلت عنه المنظمة، أن معظم الحالات التي تم إكتشافها مؤخراً داخل الأراضي السورية، هم قادمون من الخارج، وأنهم من ضمن المحجور عليهم إحترازياً، ما يؤكد عدم مخالطتهم لأي من أفراد الشعب السوري وحتى عائلاتهم.

إقرأ أيضاً: الصحة السورية تعلن إعلان هام يتعلق بـ “كورونا”

ونفت أيضاً منظمة الصحة العالمية بأنه لم يتبق أمام الشعب السوري إلا المحافظة على العادات الصحية المعتادة وذلك من خلال النظافة الشخصية ونظافة المنزل ونظافة الشوارع، لتكون هذه المنظمة التي تعنى بتقديم الإرشادات والنصائح لتلافي خطر الإنتشار لم تقم بأي مساهمة بنّاءة لمساعدة سوريا رغم علمها بالحصار الغربي الجائر عليها، لا بل على العكس فلقد قالت منذ اليوم الأول، أن الوضع في سوريا مقبل على نكبة وكارثية ما إن يبدأ الوباء في الإنتشار، وما غفلت عنه المنظمة، أن أبناء الشعب السوري كانوا روافد للطاقم الطبي وتم تصنيع جهاز تنفس إصطناعي بخبرات مهندسين سوريين، وحتى جهاز منفسة إسعافي محمول، فلم تأتِ على ذكر أياً من ذلك، رغم علمها حاجة الدول العظمى لتلك الأجهزة.

من هنا، يبدو أن هناك من يتمنى أن ينتشر الوباء في سوريا، لكن هذا يبقى حلم فكما إنتصرت سوريا في معركتها ضد عشرات الدول التي حاربتها، ستنتصر في معركتها على هذا الوباء لتكون رائدة في كل المجالات.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + صحيفة الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: أطباء يبحثون عن علاج فيروس كورونا بحليب الثدي البشري

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل