الشرطة الألمانية تسجن لاجئاً سورياً بسبب كورونا !

سجنت الشرطة الألمانية في مدينة لاندشاوت التابعة لمقاطعة بافاريا، أول لاجئ سوري بعد إنتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، بسبب عدم التزامه بالحظر الذي تفرضه الحكومة الألمانية على السكان، بحسب ما أوردته “صحفية متل دوتشه” الألمانية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأوردت الصحيفة الألمانية تفاصيل الإعتقال حيث قالت الصحيفة إن الشاب السوري والذي يبلغ 27 عاما ورغم تحذيرات الشرطة الألمانية له عدة مرات بعدم زيارة صديقة له أو الخروج من المنزل إلا أنه لم يلتزم بالحظر الذي فرضته الحكومة الألمانية.

إقرأ أيضاً: الأزمة السورية تتحول “أونلاين” بمتناول زعماء تركيا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا

وأضافت الصحيفة أن الشرطة الألمانية رغم مخالفته بمبالغ مالية لمرتين متتاليتين إلا أن اللاجئ السوري استمر في الخروج وكان يمشي في الشارع ويدخن مع أصدقائه مخالفاً للإجراءات الإحترازية التي إتخذتها الحكومة الألمانية منعاً من إنتشار فيروس كورونا المستجد، مما دفع الشرطة الألمانية لوضعه في السجن الإصلاحي في مدينة لاندشاوت حيث قرر القاضي وضعه لمدة أسبوع بالإضافة إلى دفع غرامة مالية.

وقال مسؤولين في حكومة بافاريا الألمانية أن التعليمات صارمة وسارية على الجميع وعلى الألمان قبل اللاجئين والأجانب ومن لم يلتزم بالقوانين الخاصة بحظر التجول على خلفية إنتشار فيروس كورونا المستجد سوف تتخذ بحقه أقصى العقوبات لأنه يعرض نفسه وغيره لخطر العدوى بوباء كوفيد -19″.

وأشارت الصحيفة الألمانية إلى أن الشاب السوري كان فوضويا وغير مُبالٍ بالقوانين التي وضعت من قبل السلطات الألمانية فيما يتعلق بحظر التجول في أنحاء ألمانيا الإتحادية، وأن ولاية بافاريا اتخذت منذ بدء إنتشار وباء كورونا تشديدات صارمة وحظر للتجول وإيقاف المدارس والجامعات ورياض الأطفال وشركات العمل للحد من إنتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد -19”.

الجدير ذكره أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في ولاية بافاريا الألمانية بلغ لحد أمس الأربعاء أكثر من 17 ألف إصابة لتصبح الولاية الأعلى بعدد الإصابات في ألمانيا الاتحادية، حيث تعيش عموم أوروبا أوضاعاً خطيرة منذ بداية إنتشار الوباء وإلى هذا اليوم دون التوصل إلى علاج شافٍ أو دواء.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + وكالات

إقرأ أيضاً: إصابة عشرة أشخاص في حادث دهس غرب ألمانيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل