الدفاع الروسية تؤكد أن إتفاق إدلب لا يزال صامداً رغم الخروقات

لا تزال الهدنة التي تم توقيعها بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن استمرار صمود نظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، الناتج عن الاتفاق الروسي التركي في الخامس من مارس/ آذار الماضي “2020”.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأفادت وزارة الدفاع الروسية أن عمل الدوريات المشتركة بين روسيا الإتحادية والنظام التركي مستمر في أراضي شمال شرق سوريا، بموجب الاتفاق الذي أبرم في العاصمة الروسية – موسكو.

إقرأ أيضاً: الدفاع الروسية: سنختصر مسار الدوريات المشتركة بسبب استفزازات المسلحين

وكان قد صرح مدير مركز حميميم للمصالحة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء البحري أوليغ جورافليوف، في بيان أعلن عنه يوم السبت، أن روسيا والنظام التركي نفذتا دوريات عسكرية جديدة لقواتهما برا وجوا في شمال شرق سوريا، مؤكداً أن نظام وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في محافظة إدلب لخفض التصعيد شمال غرب سوريا يوم 6 مارس/ آذار، ما يزال صامدا.

وأوضح مدير مركز حميميم التابع لوزارة الدفاع الروسية أنه لم يتم تسجيل أي عمليات قصف منفذة على يد التشكيلات المسلحة غير الشرعية التابعة للاحتلال التركي في المنطقة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

واستثنى جورافيلوف تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي (حبهة النصرة سابقا)، من الفصائل التي التزمت بوقف إطلاق النار، وكان حرض تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الفصائل المسلحة التابعة له يوم 15 أبريل/ نيسان، على قطع الطريق الدولي “إم-4″، لمنع الدوريات الروسية من عبوره، تنفيذا للاتفاق الروسي – التركي.

يشار إلى أن الطرفان الروسي والتركي، اتفقا على إنشاء ممر آمن على طول الطريق الدولي حلب –اللاذقية “إم-4” بالإضافة إلى تسيير دوريات مشتركة للقوات الروسية والتركية على الطريق الدولي من بلدة الترنبة غرب مدينة سراقب، في ريف ادلب وصولاً إلى بلدة عين الحور، آخر نقطة في محافظة إدلب من الغرب على تخوم ريف اللاذقية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الدفاع الروسية: الإرهابيون خرقوا وقف إطلاق النار 8 مرات خلال 24 ساعة والجيش التركي تغافل عن ذلك

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل