الجيش الوطني السوري يوقف إرسال مرتزقته إلى ليبيا

أفادت بعض المصادر الميدانية عن توقف الجيش الوطني السوري عن إرسال المسلحين المرتزقة الذين يطلقون على أنفسهم أسماء “لواء السلطان سليمان شاه” و “لواء السلطان مراد” إلى ليبيا .

و أوعزت تلك المصادر السبب الرئيسي لتوقف إرسال الإرهابيين هو العدد قليل من المسلحين الذين يريدون القتال في ليبيا.

وبحسب تصريح مصدر مطلع لوكالة ستيب للأنباء فإن إرسال المسلحين تأجل للمرة الثانية في الآونة الأخيرة.

وأوضح المصدر أن المجموعات الإرهابية قد استنفذت مواردها ، وقد أرسلت بالفعل عددًا كبيرًا من المقاتلين إلى الأراضي الليبية.

وقال ناشطون بأن أحد الأسباب الأخرى لتوقف إرسال الجماعات السورية إلى ليبيا هو الخسائر الفادحة التي تتلقاها تلك المجموعات أمام قوات الجيش الوطني الليبي .

وأضاف المصدر بأن الجماعات ملزمة بإرسال مجموعات جديدة من المسلحين إلى ليبيا من أجل ضمان استلام الأموال من تركيا.

في سياق أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي أن وحدات القوات المسلحة الليبية تمكنت من صد هجوم للمليشيات الإرهابية والمدعومة بمرتزقة سوريين وآليات وأسلحة تركية والتي حاولت مهاجمة محور عين زارة.

وأضاف المسماري، في إيجاز صحفي، أن اللواء فوزي المنصوري قائد غرفة عمليات أجدابيا وقائد المحور أكد تدمير ثلاثة عربات مسلحة وقتل أكثر من 15 إرهابي وهناك كثير من الجثث داخل العربات المدمرة وأشلاء تنتشر في أرض المعركة.

ولفت إلى أنه من أبرز القتلى الإرهابي عبد الحكيم الزين قائد مليشيا 42 حرامي، وصهر المليشياوي هيثم التاجوري، مؤكدًا كذلك سيطرتهم على مراصد العدو بعد هروبهم منها.

وقبل عدة أيام أكدت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي ، قيام أفراد الكتيبة 166 مشاة بتنفيذ عملية نوعية فى منطقة أولاد تليس في طرابلس، تمكنوا خلالها من أسر 14 عنصراً من ميليشيات الوفاق.

و كانت منصات الدفاع الجوي بالقوات المسلحة الليبية قد تمكنت ، من إسقاط طائرة حربية من نوع L39 تابعة لمليشيات الوفاق فوق منطقة الوشكة الواقعة بين مصراتة وسرت غرب ليبيا، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقم تشغيلها .

وأكد الجيش الوطني الليبي أن بارجة تركية نفذت قصفا في عرض البحر، استهدف منطقة العجيلات غرب العاصمة طرابلس.

اقرأ أيضاً : سكان طرابلس يتظاهرون ضد فظائع الجماعات المسلحة


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل