الجيش السوري يطلق حملة عسكرية ضد فلول داعش وسط البلاد

بعد عدة إستهدافات قام بها تنظمي داعش الإرهابي على مواقع الجيش السوري في البادية السورية وسط البلاد، كان لابد من إنهاء هذه الظاهرة الهجينة، من قبل القوات السورية، نظراً لإستهدافاتها المتكررة خاصة على حقول النفط والغاز في منطقة السخنة، فلقد أطلق الجيش العربي السوري عملية عسكرية محدودة في البادية السورية، من أجل تمشيطها من خلايا تتبع للتنظيم المذكور.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وبحسب ما تداولته عدة مواقع إعلامية سورية، التي ذكرت اليوم السبت، أن قوات الجيش السوري بدأت منذ ساعات الفجر العملية العسكرية، على المحور الممتد من جبال السخنة باتجاه منطقتي جزل وشاعر في بادية تدمر، وسط البلاد، حيث تأتي هذه العملية بهدف تمشيط المنطقة بحثاُ عن فلول تنظيم داعش الإرهابي الذين هجموا من وقت قريب مواقع ونقاط عسكرية قريبة من حقول النفط “الشاعر والتيم” الأسبوع الماضي.

إقرأ أيضاً: مسؤول في الحرس القومي: إحياء داعش مشروع أمريكي يهدف إلى التقسيم

وكانت وزارة النفط السورية قد أعلنت منذ أيام توقف الإنتاج في حقل الشاعر وحقل حيان شرقي محافظة حمص، وعزت الأمر للوضع الأمني في المنطقة، وقالت وزارة النفط، حينها، إنه نتيجة للوضع الأمني في منطقة البادية السورية، والذي أدى إلى توقف عدد من الآبار التي تغذي محطات الكهرباء في حقول حيان والشاعر، وخروج كميات كبيرة من الغاز، الأمر الذي انعكس بشكل حاد على الشبكة الكهربائية، وبالتالي زيادة ساعات التقنين خلال الفترة الحالية في عموم المحافظات السورية.

ومنذ مطلع أبريل/ نيسان الماضي شهدت البادية السورية وسط البلاد، وبشكل خاص المنطقة الممتدة من ريف حمص الشرقي وحتى دير الزور، هجمات لخلايا تتبع لتنظيم داعش الإرهابي، استهدفت أرتالاً لقوات الجيش السوري ومواقع تتمركز فيها، وسبق ذلك هجمات متفرقة لتنظيم داعش في الجنوب السوري، وخاصةً في محافظة درعا، جنوب البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن حقل حيان والشاعر يعتبران من أبرز حقول الغاز في سوريا، واللذين يغذيان محطات توليد الكهرباء في المنطقة الجنوبية للجمهورية السورية.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات.

إقرأ أيضاً: داعش إلى واجهة المشهد السوري – العراقي مجدداً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل