الجيش السوري يدمر شحنة أسلحة في طريقها للإرهابيين

تعمل الفصائل الإرهابية المسلحة إلى تكثيف نشاطها الإرهابي في سوريا، مستغلة القيود المفروضة جراء وباء كورونا المستجد، والتدابير الإحترازية، فلقد رصد عناصر من الجيش السوري تحركات معادية للتنظيمات الإرهابية المسلحة على محور بلدة العنكاوي في سهل الغاب شمال غربي محافظة حماة حيث تم التعامل معها برمايات حققت أهدافها المباشرة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، أكد مصدر ميداني في الجيش السوري أنه تم مساء أمس على محور سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، رصد سيارتي دفع رباعي يرافقهما عدد من الدراجات النارية، وهذه الأخيرة تستخدمها التنظيمات الإرهابية المسلحة لنقل أسلحة والذخيرة والأفراد لتلافي الرصد، لكن القوات السورية رصدت هذا التحرك وتعاملت معه بما يلائم ويناسب.

إقرأ أيضاً: جبهة النصرة تنهب أنابيب من أراضي فلاحي منطقة الغاب

وتعامل قوات الجيش السوري مع هذه الآليات عبر سلسلة من الرمايات النارية بمختلف أنواع الأسلحة، ما أسفر عن تدمير هذه الآليات ومقتل وإصابة من كان بداخلها من التنظيمات الإرهابية المسلحة، بدورها، أكدت مصادر محلية بريف إدلب نقلا عن عناصر من تنظيم الخوذ البيضاء الخاضع للمخابرات البريطانية، أنه تم نقل 7 قتلى تابعين من مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، ذراع تنظيم القاعدة في بلاد الشام، إلى مشفى جسر الشغور بريف ادلب الذي يسيطر عليه المسلحون الصينيين “الإيغور”.

وأكد المصدر المحلي أنه تم التعرف على بعض القتلى ومن بينهم المدعو ماهر كوجك والملقب بـ قناص التاو، والذي يعد من أمهر وأكثر رماة هذه الصواريخ الأمريكية تدريبا ودقة بين أقرانه من مسلحي المجموعات الإرهابية المسلحة، حيث يعرف عن كاهر كوجك أنه ماهر ويتقن على مدى الأعوام الماضية التعامل بحرفية مع هذا الطراز من الصواريخ أمريكية الصنع، ونشاطه البارز في استخدامها على جبهات ريفي اللاذقية وحماة الغربي من سوريا.

يأتي ذلك، بعد أن عمدت تركيا إلى إعادة تشكيل التنظيمات الإرهابية المسلحة مقدمة لها كل الرعاية الممكنة من دفع أموال وأمور خدمية، لتستطيع بها مواجهة الدولة السورية في المحافل الدولية على الصعيد السياسي، وكذلك الجيش السوري على أرض الواقع.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الدفاع الجوي السوري يسقط رابع مسيرة تركية على محور سهل الغاب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل