الجامعة العربية تطلق “نداء إستغاثة” حول سوريا بعد صمت طويل!

حذر الأمين العام لـ الجامعة العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء، من تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19” بين أكثر من 12 مليون لاجئ ونازح سوري.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وطالب أمين عام الجامعة العربية أبو الغيط كل الأطراف الدولية بضرورة الحفاظ على الهدنة القائمة شمالي سوريا باتفاق روسي – تركي، وذكر بيان صادر عن الجامعة العربية أن أبو الغيط ناقش مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، وقال “إن الوضع في سوريا بالغ الخطورة، ويتطلب التفاتاً من كل دول العالم مجتمعة، فهناك نحو 6.5 مليون نازح داخل البلاد، و5.6 مليون لاجئ خارجها، ويعيش أغلبية هؤلاء في مخيمات تفتقر إلى أبسط مقومات الصحة العامة، بما قد يشكل كارثة محققة إذا انتشر وباء كورونا المستجد “كوفيد -19” بينهم.

إقرأ أيضاً: في الشهر الرابع لظهوره… سوريا تواصل بمفردها كسر هجوم كورونا

وأضاف بيان الجامعة العربية أن “الحفاظ على الهدنة القائمة هو ضرورة لضمان وصول المساعدات ن والخدمات الطبية للسكان في سوريا وخارجها، من دون تمييز أو تسييس.

يشار إلى أن النظام الصحي السوري تضرر بشدة خلال العمليات العسكرية بسبب الحرب الدائرة فيه منذ العام 2011 وإلى يومنا هذا، ولا يمكن استعادته لمحاربة فيروس كورونا إلا من خلال الدعم الأجنبي، لكن العقوبات الغربية تعوق توريد الأدوية والمعدات الطبية اللازمة، أكثر ما يثير القلق اليوم هو الوضع الصحي والوبائي في مخيم الركبان للاجئين، الواقع في منطقة التنف التي تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية. ووفقاً لسكان المخيم السابقين، فإن المراكز الطبية مغلقة هناك، ولا توجد أدوية وأطباء، ولا أحد يقدم المساعدة الطبية في حالة انتشار وباء كورونا المستجد، ليس لدى الناس فرصة للبقاء على قيد الحياة، وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض كوورنا المستجد (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: منظمات أمريكية تطالب الولايات المتحدة رفع العقوبات عن سوريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل