التنظيمات الإرهابية تقتل بعضها في عفرين والسبب!

تواصل التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي، بضوء أخضر تركي، جميع أنواع الانتهاكات بحق أهالي عفرين المحتلة، سواء من تبقى ورفض التهجير أو الذين هجروا عبر التصرف بممتلكاتهم وسلبها ونهبها في ظل غياب الأمن والأمان عن المدينة وريفها والتناحر المستمر بين الإرهابيين والذي أصبح يحصل بشكل شبه يومي بسبب الخلافات على سرقة ممتلكات المدنيين وصراع السيطرة عليها.

إعداد: عربي اليوم

شهدت مدينة عفرين خلال الأيام القليلة المنصرمة اشتباكات بين التنظيمات الإرهابية الموالية لـلاحتلال التركي وذلك في إطار الصراع المتواصل فيما بينهم للاستيلاء على المسروقات والمنازل العائدة ملكيتها للمواطنين الكُرد المهجرين قسراً ومحاولتهم إجبار من تبقى على مغادرة المدينة وريفها.

إقرأ أيضاً: النصرة تتقدّم على أحرار الشام في سهل الغاب

كما وقامت مجموعة من التنظيمات الإرهابية التي تتبع لميليشيا فيلق الشام بإطلاق النار على سيارة عائدة لمتزعم ميليشيا النخبة المسيطر على عدد من القرى المحيطة بقلعة النبي هوري ما أدى إلى إصابة عدد من المسلحين جرى نقلهم إلى مشفى عفرين، وبسبب ما سبق حصل نتيجة خلافات على الحصص من أموال سرقة الآثار من موقع المسرح الكبير للقلعة وأموال أخرى تتعلق ببيع مقتنيات المدنيين.

كما دار اقتتال بين التنظيمات الإرهابية نفسها بعضهم يتبعون لميليشيا الجبهة الشامية مع آخرين من ميليشيا جيش الإسلام حول منزل عائد ملكيته لأحد المواطنين من أهالي قرية عشقيبار في ريف عفرين تستوطن فيه عائلة من الغوطة الشرقية، وذلك أن الشامية تريد طرد العائلة بغية توطين عائلة أخرى تابعة لمسلحيها، ودارت اشتباكات مسلحة بين مجموعتين تابعتين لميليشيا الحمزات في بلدة الباسوطة بهدف الاستيلاء على بناء سكني مما أدى لإصابة 4 مسلحين جرحى تم نقلهم إلى مشفى مدينة عفرين.

من جهة ثانية واصلت ميليشيا الجيش الوطني تفكيك سكة القطار الجديدة بدءاً من محطته الأولى وصولاً لمحطته الأخيرة في ميدان أكبس وبيعها كخردة في اعزاز.

وفي سياق متصل، قامت القوات التركية والتنظيمات الإرهابية المسلحة الموالية لها بإطلاق صواريخ وقذائف على قريتي المالكية ومرعناز ومدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، إلى جانب أن القوات التركية والجماعات المسلحة المدعومة من قبلها، قصفت الأحياء السكنية لخمس قرى بريف حلب الشمالي بالقذائف.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: المعركة اقتربت .. قائد أحرار الشام يعلن النفير العام في إدلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل