اكتشاف مقبرة تضم رفات 250 شهيداً من الجيش السوري في الرقة

أفادت مصادر أهلية محلية في ريف الرقة عن اكتشاف مقبرة جماعية جديدة تضم العشرات من ضحايا إعدامات تنظيم ” داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، تعود لعناصر الجيش العربي السوري.

ونقل مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة عن شهود محليين أن السكان أبلغوا تنظيم “قسد” المتعاون مع قوات الجيش الأمريكي المسيطرة على المنطقة “عن وجود مقبرة جماعية تضم جثامين العشرات من عناصر الجيش العربي السوري في قرية الحمرات (تل زيدان) شرقي محافظة الرقة”.

وتابع المراسل، بحسب السكان المحليين، فإن الجثث المدفونة في المقبرة تعود للجنود السوريين الذين كانوا يخدمون في مطار الطبقة العسكري، والذين تم إعدامهم من قبل تنظيم “داعش” بعد السيطرة على المطار بتاريخ 24 أغسطس/آب من عام 2014.

وأشار المراسل إلى أن جنود وضباط حامية مطار الطبقة العسكري الذين أسرهم تنظيم “داعش” الإرهابي، تم نقلهم الى مقر تابع له في “معمل القرميد” قرب منطقة الحمرات على بعد 20 كم شرقي الرقة، وكان التنظيم يستخدمه كمقر لتنفيذ الاعدامات.

بدوره قال ياسر الخميس قائد فريق الاستجابة الأولية لتابع لتنظيم “قسد” في تصريحات صحفية إن المقبرة الجديدة تضم من (200 إلى 250) جثة، مدفونة في حفرة كبيرة قرب تل زيدان شرق الرقة وهي المقبرة الجماعية رقم 25 المكتشفة حتى الآن في محافظة الرقة.

يشار إلى أنه تم اكتشاف 25 مقبرة جماعية في محافظة الرقة، التي كانت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي “داعش” لعدة سنوات، وضمت هذه المقابر جثث الالاف من المدنين والعسكريين الذين أعدمهم التنظيم، أو ممن قضوا في قصف طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا، أو في الاشتباكات بين التنظيم الارهابي وتنظيم “قسد”.

ودمر أكثر من 85% من مدينة الرقة وريفها تدميرا كاملا خلال سنوات الحرب، وتقع حالياً تحت سيطرة قوات تنظيم “قسد” الموالي لقوات الاحتلال الأمريكي، باستثناء الريف الجنوبي الذي يسيطر عليه الجيش العربي السوري.

اقرأ أيضاً : تركيا والفصائل الإرهابية.. مسرحية ضعيفة السيناريو في ادلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل