اختبار علاج للقمل في أستراليا وانتاج عقار أفيغان الياباني لمكافحة فيروس كورونا

اختبار علاج للقمل في أستراليا وانتاج عقار أفيغان الياباني لمكافحة فيروس كورونا

اختبار علاج للقمل في أستراليا وانتاج عقار أفيغان الياباني لمكافحة فيروس كورونا

في موازاة السباق المحموم عالميا لإنتاج أول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، يواصل باحثون في دول عديدة اختبار علاجات محتملة قد تساهم في إنقاذ المرضى، وقد برز في الآونة الأخيرة عقاران يستخدمان لعلاج أمراض أخرى.

ففي أستراليا، أظهرت دراسة أجرتها جامعة موناش في ملبورن نتائج وصفت بالواعدة لعقار إيفرمكتين في مكافحة فيروس كورونا داخل المختبر.

والإيفرمكتين (Ivermectin) هو عقار مضاد للطفيليات متاح في جميع أنحاء العالم، ويستخدم لعلاج القمل والجرب وحالات أخرى.

وقال الباحثون الأستراليون إن جرعة واحدة من هذا العقار كفيلة بإيقاف نمو فيروس كورونا المستجد داخل الخلايا خلال أقل من 48 ساعة، وفقا للدراسة التي نشرت يوم الجمعة الماضي في دورية أبحاث مضادات الفيروسات (Antiviral Research).

وقالت الدكتورة كايلي واغستاف التي قادت الدراسة في بيان إن “إيفرمكتين مستخدم على نطاق واسع جدا ويعتبر عقارا آمنا. علينا أن نحدد الآن إن كانت الجرعة (الآمنة) المسموح باستخدامها على البشر ستكون فعالة (في القضاء على الفيروس)، وهذه هي الخطوة التالية”.

تحذير شديد

وحذرت السلطات الصحية الأسترالية المواطنين من التداوي بهذا العقار بأنفسهم، وأكدت أنه قد يكون قاتلا.

وحثت جيني ميكاكوس وزيرة الصحة في ولاية فيكتوريا التي عاصمتها ملبورن المواطنين على تجنب استخدام العقار بأنفسهم، مع إشادتها في الوقت نفسه بعمل الباحثين الأستراليين.

وقالت ميكاكوس في مؤتمر صحفي، “لا سبب يدعو أحدا لشراء علاج للقمل إلا إن كان سيستخدمه على شعر أطفاله”.

وأضافت “أود التشديد على ذلك لأننا سمعنا عن أناس في الخارج سمعوا عن تطورات محتملة ثم قاموا بتعاطي عقاقير استخدمت بطريقة خاطئة كليا وماتوا بسبب ذلك”.

عقار أفيغان

في غضون ذلك، قالت وكالة رويترز إنها اطلعت على وثيقة تفيد بأن اليابان تدرس زيادة مخزونها من عقار أفيغان Avigan المعالج للإنفلونزا والذي تنتجه شركة “فوجي فيلم” اليابانية خلال السنة المالية الحالية حتى يمكنها استخدامه في علاج مليوني شخص.

وقالت وسائل إعلام يابانية اليوم الأحد إن اليابان تأمل في زيادة إنتاجها من هذا العقار إلى ثلاثة أضعاف إنتاجها الحالي الذي يكفي لعلاج سبعمئة ألف شخص إذا استخدمه المصابون بفيروس كورونا.

ويجري اختبار عقار أفيغان في الصين كعلاج لمرض كورونا كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وعقار أفيغان -المعروف أيضا باسم فافيبيرافير- من إنتاج شركة طبية تابعة لمجموعة “فوجي فيلم” اليابانية التي تشتهر بإنتاج الكاميرات. وتمت الموافقة على استخدام العقار في اليابان عام 2014.

التجارب السريرية

وتعتزم الحكومة اليابانية إعطاء أولوية لعملية التجارب السريرية لهذا العقار حتى تتسنى الموافقة رسميا على استخدامه في علاج مرضى كورونا ، وذلك في حزمة حوافز حكومية طارئة من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء المقبل.

ووفقا للوثيقة التي اطلعت عليها رويترز، تعتزم طوكيو أيضا زيادة الدعم للشركات المحلية التي تورد الكمامات الواقية والمطهرات وستضمن توفر قدرة كافية لتوريد سبعمئة مليون كمامة شهريا.

وقالت صحيفة نيكي اليابانية اليوم الأحد إنه في إطار الجهود الرامية إلى الحد من الاعتماد على الصين كمركز للتصنيع، ستدعم اليابان الشركات التي ستعيد بعضا من قدراتها الإنتاجية إلى اليابان.

اختبار علاج للقمل في أستراليا وانتاج عقار أفيغان الياباني لمكافحة فيروس كورونا

اقرأ أيضاً …شرارة أمل و تراجع الأرقام ضمن أكثر الدول تضرراً من وباء كورونا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل